برنامج نطاقات من أفضل قرارات وزارة العمل الفاعلة لتوطين الوظائف

برنامج نطاقات من أفضل قرارات وزارة العمل الفاعلة لتوطين الوظائف برنامج نطاقات من أفضل قرارات وزارة العمل الفاعلة لتوطين الوظائف

    قابلته في مقر الشركة بمدينة الدمام، مكتبه مليئ بخرائط كبيرة توضح عدد الفروع الحالية والمستقبلية، إذ هذا الإداري الناجح، ومنذ توليه الإدارة التنفيذية لأسواق التميمي في العام 2008، قفزت عدد فروع أسواق التميمي إلى 30 فرعاً، يخطط لزيادتها إلى 50 فرعاً في عام 2020، بدا سعيداً وهو يحدثني بفخر عن نجاحهم في توطين مهن التجزئة والتوطين الجزئي، في حواره مع «الرياض» - والذي حضره الأستاذ/ فهد العقيل مدير الموارد البشرية -أوضح لنا بأن بيئة العمل المثالية في أسواق التميمي ساهمت وبقوة في نجاح التوطين، إذ تفتخر الأسواق بالنطاق البلاتيني في توطين الوظائف، منوهاً بالأصداء الطيبة في المجتمع السعودي والتي صاحبت النجاح في تجربة توطين النساء، الأستاذ محسن حسين الرئيس التنفيذي لأسواق التميمي، يسعدنا أن يكون معنا في هذا الحوار:

* تحظى أسواق التميمي بعلامة تجارية تكتسب الشهرة والاحترام وانتشاراً واسعاً على مستوى المملكة، حدثونا عن بدايات الشركة ،وصولاً لهذا النجاح الكبير؟

- مع حلول عام 1979، أنشأت مجموعة التميمي سلسلة أسواق التميمي؛ إحدى أكبر الأسواق في المملكة و أكثرها تطوراً في مدينة الخُبر، بالمنطقة الشّرقية، والتي سرعان ما حققت نجاحاً منقطع النّظير، إذ تمكنت من جذب عدد كبير من الزبائن عن طريق استيراد منتجات من جميع أنحاء العالم وتسويقها في المملكة العربية السّعودية، بالإضافة الى المنتجات المحلية والمستوردة من الدول العربية المجاورة.

وقد كشفت أسواق التميمي مع حلول عام 2011 النّقاب عن حلّة جديدة مِلْئُها الألوان المتألقة والتّصاميم الأنيقة التي أضافت نوعاً من المتعة في التسوق عبر أروقة أسواق التميمي، كما تُعتبر السّباقة والوحيدة بين نظيراتها في المملكة إلى تخصيص قسم كامل للحياة الصّحية لزبائنها الكرام الراغبين في اقتناء المنتجات الغذائية الطبيعية، الصّحية، العضوية، والخالية من الجلوتين. كما يوفّر قسم الحياة الصّحية منتجات غذائية طازجة، مُبّردة، و معلّبة.

يعمل في أسواق التميمي اليوم أكثر من 4000 موظف مؤهل، كما أنها تدير أكثر من 30 فرعاً، و4 مراكز توزيع وأسطول من الشّاحنات الحديثة المزوّدة بتكنولوجيا التحكم بالحرارة لنقل المنتجات الغذائية الطازجة والمنتجات الأخرى بشكل يومي إلى الأسواق.

تمتلك أسواق التميمي استراتيجية نموّ و ازدهار مِلْئُها التّفاؤل والثّقة بمستقبل مشرق، إذ تهدف إلى توسعة نطاق خدماتها لتشمل 50 فرعاً كاملاً موزّعة عبر ربوع المملكة بحلول العام 2020، لتحقيق أهداف تلك الإستراتجية، فإن أسواق التميمي تهدف إلى بناء أسواق جديدة، تجديد الفروع القديمة، وتطوير العمل لتضع بين أيدي الزبائن تجربة تسوق مريحة تتناسب مع التطور الذي تشهده في الوقت الراهن، حيث صنفت الأسواق باستفتاء العملاء ضمن افضل 100 منشأة تجارية سعودية للعامين 2013 و 2014.

*مع انفتاح السوق اقتصادياً ودخول الكثير من شركات التجزئة، تواجه الكثير من الشركات مصاعب في الحفاظ على مواردها البشرية المتميزة، ما هي خططكم للحفاظ على هذه الكفاءات والمواهب التي صقلتموها بالتدريب؟

- شركة أسواق التميمي تخطو خطى متسارعة لتوفير البيئة المثالية والجاذبة للعمل في ظل توسعها الشديد ومواكبة ماهو جديد في قطاع التجزئة لتقديم افضل واجود المنتجات للعملاء، وللإيمان الكبير بأهمية العنصر البشري تطرح الشركة الكثير من البرامج التطويرية للموظفين وتعطيهم الثقة بالتدريب لصقل مواهبهم لتهيأهم للمناصب العليا، من حيث النظر في الراوتب والمزايا، تجهيز مكان العمل وتوفير احدث التقنيات لإنجاز الاعمال، الى جانب وضع الخطط المستقبلية لاحتواء المميزين من الموظفين واعطائهم فرص الترقي داخل الشركة.

نجحنا في توطين وظائف التجزئة والتوظيف الجزئي.. ونحن في النطاق البلاتيني

*ما هي الوسائل والطرق لاستقطاب الشباب السعودي للعمل في أسواق التميمي؟ وما هي الحوافز والمميزات التي أدت إلى توافد الشباب السعودي للانضمام إلى هذه المنشأة العملاقة؟

ابرز الطرق التي من خلالها تم جلب الموظفين هو حبهم للانتماء والعمل في سوق مختلف، من ناحية البناء والتصميم، جودة البضائع، الخدمة المميزة والتنوع في الخيارات، وتعتبر شركة أسواق التميمي رائدة في توطين الواظائف رغم صعوبات وتحديات سوق العمل الراهنة والمتجددة، حيث تمثل السعودة نسبة 40 في المئة من اجمالي الموظفين، حيث لم يأت ذلك بوضع الخطط التي من شأنها دفع توجه الدولة بتوطين الوظائف واعادة تصميمها لتتلاءم من طبيعة المجتمع، من حيث الرواتب والحوافز المغرية، التعيين في اقرب فرع للسكن، ساعات العمل المرنة مع ايام الراحة الأسبوعية، توفير التأمين الطبي اللازم، حوافز المبيعات والحضور، مكافآت وزيادات سنوية مستمرة، وتدريب وتطوير على رأس العمل

* تعتبر اسواق التميمي من الشركات الرائدة في دعم مشروعات وبرامج المسؤولية الاجتماعية، وقد أعطت المسؤولية الاجتماعية والتنمية المستدامة اهتماماً كبيراً، هل لكم ان تحدثونا عن بعضها؟

- ولأن أسواق التميمي هي وجهة لأكثر من 30 مليون متسوق سنويا اصبحت جزءا من مجتمع وثقافة في حياة العميل لذا اولت اهتماما بدعم المبادرات المجتمعية والمساهمة في تعزيز ثقافة العطاء عن طريق المساهمه في التبرع عبر برنامج ثواب (للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة) والذي يتيح للعملاء التبرع بباقي الهلل من قيمة مشترياتهم، كما رعت الكثير من المهرجانات الخاصة بالأهالي في مناطق الأحساء والدمام والرياض، الى جانب استقبالها لزيارات المدراس الميدانية للتعرف على منتجاتها والمساهمة في تشجيع التغذية السليمة للطلاب في الصفوف الدنيا.

خلال 9 سنوات قفزت فروع أسواق التميمي إلى أكثر من 30 فرعاً

* اطلقت وزارة العمل العديد من المبادرات في مجال توطين الوظائف.. كيف تقيمون هذه المبادرات؟

اعتقد ان هذه المباردات اتت اكلها في وقت قصير في ظل تسارع التغيرات الاقتصادية وسوق العمل، ظلت معضلة البطالة وشح المتقدمين هاجسا لوقت طويل، والذي من شأنه عدم تمكين ودعم السعوديين من الدخول الى قطاعات مختلفة، حيث ان من افضل المبادرات هو اقرار برنامج نطاقات والذي تم تصميمه بشكل متلائم ومرن مع سوق العمل السعودي عبر وضع آليات قياس دقيقة لتحقيق السعودة المطلوبة لكل قطاع، كل ذلك من شأنه العمل على تصميم وتهيئة القطاعات المختلفة لاستقبال المواطنين والعمل على تأهيلهم وتهيئة البيئة المناسبة والمحفزة للإنتاح، حيث باتت شركات القطاع الخاص شريكا استراتيجيا لدعم التوجه بتوطين الوظائف

* كيف ترون جهود صندوق تنمية الموارد البشرية في دعم توطين الوظائف؟

- صندوق تنمية الموارد البشرية خلال الخمس سنوات الأخيرة مر بمنعطف مهم مع دخول برنامج نطاقات وازدياد الدعم للموظفين السعوديين حيث طور الصندوق من البرامج، وطرح الكثير من الخيارات للشركات للحصول على الدعم والاحتياج المطلوب، الى جانب تطوير وتفعيل قنوات الإتصال والتدريب وورش العمل، والمباردات المتجددة والمحفزة، والدفعات السريعة عن طريق النظام الإلكتروني، مما يجعل الصندوق اليوم داعما رئسيا وشريكا فعالا في عملية التوطين، كما لا يزال لديه الكثير من المبادرات والأفكار المنتظرة.

بيئة العمل المثالية ساهمت في نجاحنا في توطين وظائف التجزئة

* يلاحظ اي متسوق لأسواق التميمي تواجد كبير للشباب السعودي في أسواق التميمي بدءاً من الامن الخارجي مروراً بالكاشير والاقسام الاخرى في الاسواق، كيف نجحتم في أسواق التميمي في توطين وظائف المبيعات وخدمة العملاء للشباب السعودي واستداماتها وصولاً للمراتب الأعلى، ما هي أبرز التحديات التي واجهتموها وكيف استطعتم التغلب على مثل هذه التحديات وصولاً للنجاح الكبير للتوطين لديكم ؟

- الى جانب اسباب الاستقطاب التي ذكرت سابقا، فإن اسواق التميمي اولت اهتماما بالموظف حيث ان التوجه السائد من الإدارة العليا هو احتواء الموظف واشعارة بأهميته عن طريق الإستماع له وحل مشكلاته والتواصل الفعال، كل ذلك جعل التحركات سريعة من قبل الشركة لتصميم برامج الترقي الداخلي واعطاء الفرصة ودعم المبادرات، وجود مثل هذه البرامج جعل الكثير من الموظفين يبذلون اكثر ما لديهم في سبيل خدمة الشركة، حيث كان من اكبر التحديات عدم وجود الآلية الواضحة والمحدد للتواصل الفعال، ومع تطوير انظمة التواصل وسياسة الباب المفتوح التي اعتمدتها الشركة منذ وقت طويل، واصلت الشركة تحقيق اهدافها وتوسعها الكبير والذي من شأنة ينبئ بمستقبل مشرق للموظفين.

نطبق برنامج جودة السعر في جميع فروعنا، وتكامل الخدمات وأوقات العمل ما يميزنا

* يلتحق بعض الشباب السعودي للعمل في القطاع الخاص لكن يتنقل كثيراً بين الوظائف عند وجود أي زيادات ولو قليلة ، ما هي كلمتكم للشباب السعودي عن العمل في القطاع الخاص وفرص الترقي ؟ وعن بيئة العمل الجاذبة في أسواق التميمي؟

- ينبغي للشباب وخصوصا في مقبل العمر في المسيرة المهنية وضع الاهداف اللازمة لكل مرحلة، وكلمة السر في ذلك هي الصبر والذي من شأنة تحقيق الأهداف في وقتها المنشود، ان التنقل السريع مع زيادات قليلة لا يفيد جميع الأطراف حيث ان الشركة لن تراهن على موظف متنقل ولا الموظف سوف يجد البيئة المستقرة لفترة طويلة حيث سيصل به المطاف الى الجمود، ولن يستطيع تطوير نفسه او المكان الذي يعمل به بالأفكار الجديدة والعكس صحيح، ولأن العمل في قطاع التجزئة يتجدد بشكل كبير كان لزاما على أسواق التميمي ان تعمل بنفس السرعة والوتيرة لاحتواء هذه التغيرات، من حيث الدعم السريع للقرارات التي تساهم في استقرار الموظفين ومراجعة المزايا والحوافز بشكل دوري.

* توجهت الدولة الي سن التشريعات بشأن منح المرأة المزيد من فرص العمل في القطاع الخاص، أين المرأة في أسواق التميمي؟ وكيف تقيمون تجربتها؟ وهل لدى المجموعة تصوراً نحو زيادة تمكين السيدات في مختلف المواقع الوظيفية والقيادية؟

لم تكن أسواق التميمي سريعة في اتخاذ هذه الخطوة ولكن عندما تم اتخاذها لاقت اصداء كبيرة في المجتمع، حيث تمت دراستها بشكل دقيق قبل التنفيذ والوصول الى افضل صيغة والبداية من حيث انتهى الآخرون، ولأن هذه التجربة جديدة قد اكملت السنة فقد حرصت أسواق التميمي على اخذ الآراء ودراسة التجارب المختلفة، وتدعيم التجرية الى ابعد من خدمة العملاء في الأسواق لتشمل العمل المكتبي والإشرافي، حيث لدى الشركة التوجه الكبير لتمكين المرأة من العمل في المجالات التي من شأنها تحقيق الأهداف المرجوة.

أصداء طيبة في المجمتع بعد نجاحنا في تجربة توطين النساء

* لأسواق التميمي دور بارز وحيوي في توظيف ذوي الاحتياجات الخاصة، حدثونا عن تجربتكم ومدى نجاحها، وكيف تقيمون نتائجها؟

- حرصت اسواق التميمي على احتواء هذه الشريحة من المجتمع ووفرت لهم افضل السبل للعمل جنبا الى جنب مع زملائهم الموظفين دون اي تفرقة او تمييز، واحترام خصوصيتهم وظروفهم، حيث من الممكن تصميم برامج استقطاب ودعم توظيفهم بما يلائم طبيعة العمل والقدرة على تلبية احتيجات الموظف والشركة ولازال لدينا الكثير من الأفكار.

* تشارك أسواق التميمي في أيام المهنة وملتقيات التوظيف.. كيف ترون تفاعل طالبي العمل السعوديين في مثل هذه الملتقيات؟

- ليست كل الملتقيات مهيئة لستقطاب جميع الشرائح المستهدفة وذلك بإختلاف طبيعة ومكان التنظيم وما تريده الشركات من نوعية المتقدمين ومؤهلاتهم، حيث يقتصر تواجد الشركات على التسويق والتفاعل مع طالبي العمل لتقوية قاعدة البيانات، ولأن التوجهات تغيرت بعد ثورة الإتصالات والمعلومات اصبح استقطاب المتقدمين عن طريق الإعلانات في الأسواق والصحف او في الانترنت ووسائل التواصل الإجتماعي وفي التطبيقات اكثر فعالية.

* يعاني سوق التوظيف السعودي من شح في الصفوف القيادية الوسطى في الشركات، والتي تساهم بشكل كبير في استمرار الشباب السعودي في المهن الأقل في العمل ، إلى ماذا ترجعون المشكلة؟

- كما ذكرنا آنفا عدم استقرار الموظف والصبر على الوظيفة هو احد اسباب عدم رهان الشركات بتمكين الموظف للمناصب العليا، تبحث الشركات عن الموظف المتزن المستقر والذي من شأنه يقود الشركة لأهدافها وتقوده للترقي لمناصبها، ولأن الشركات مستعدة للاستثمار في المواطن يجب عليها تطوير آلية الترقيات الداخلية، والتدريب على رأس العمل ووضوح الرؤية المستقبلية والذي يضمن للطرفين السير في الاتجاه الصحيح.