علاج التليف الرئوى أصبح متاحًا بالأدوية البيولوجية أو المضادة للتليف

علاج التليف الرئوى أصبح متاحًا بالأدوية البيولوجية أو المضادة للتليف علاج التليف الرئوى أصبح متاحًا بالأدوية البيولوجية أو المضادة للتليف
أكد الدكتور عبد المنعم الشبراوى أستاذ ورئيس قسم الأمراض الصدرية بطب الأزهر بدمياط، أن التليف الرئوى من الأمراض غير معروفة الأسباب وقد تكون ناتجة عن خلل مناعي، ويحدث بعد سن الــ60 عامًا والأدوية المتاحة لعلاجه قليلة جدًا.

وقال إن هناك نوعين من الأدوية لعلاج التليف وتباطؤ تطور المرض موضحًا أنه قبل ظهور هذه الأدوية لم يكن هناك سوى علاج للأعراض فقط، ولكن بظهور الأدوية الجديدة أصبح الآن علاج التليف الرئوى متاحًا.

وأشار إلى أن هناك علاجا بيولوجيا وعلاجا مضادا للتليف حيث يقلل من سرعة تليف الرئة والأعراض تظهر فى صورة نهجان شديد يؤدى إلى فشل فى التنفس واعتماد المريض على استنشاق الأكسجين.

وأوضح أن هناك أمراضا مصاحبة لمرض تليف الرئتين تزيد من الوفيات الناتجة عن المرض، وتؤدى إلى الوفاة المبكرة أو تزيد نسبة الوفيات من المرض واكتشافها مبكرًا يؤدى إلى تحسن ملحوظ للمريض، وهذه الأمراض إما أن تكون خاصة بالجهاز التنفسى أو أمراض خارج الجهاز التنفسى مثل أمراض القلب وأمراض الشرايين التاجية وزيادة دهون الدم واضطرابات أو خلل فى ضربات القلب، وارتجاع حامض المعدة على المريء.


>مؤتمر الأمراض الصدرية يكشف عن تحليل جديد يحدد نوع التليف الرئوى

مصر 365