أخبار عاجلة

الشرقية تستعد لتشييع جثمان مجند استشهد فى عملية إرهابية بسيناء

الشرقية تستعد لتشييع جثمان مجند استشهد فى عملية إرهابية بسيناء الشرقية تستعد لتشييع جثمان مجند استشهد فى عملية إرهابية بسيناء
تستعد قرية قصاصين الأزهار بمركز أولاد صقر بمحافظة الشرقية لتشييع جثمان المجند أحمد إبراهيم عبده من قوات الأمن بمديرية أمن شمال سيناء، والذى استشهد مع مجندين آخرين فى حادث إرهابى، اليوم، عن طريق تفجير عبوة ناسفة فى طريق آلية كانت تنقلهم بمنطقة الشيخ زويد.

وسادت حالة من الحزن الشديد بين أهالى وشباب القرية، فور علمهم بخبر استشهاد المجند، ويقول "أحمد رجب" صديق المجند الشهيد إنه قضى ما يقرب من سنتين من خدمته العسكرية بمديرية شمال سيناء، ولم يتبق له سوى شهر على نهاية خدمته، وأن المجند من أسرة بسيطة، حيث إن والده عامل زراعى وهو نجله الأكبر، وكان يساعد أسرته من خلال عمله فى أحد مخابز القرية، فى فترة إجازته من الخدمة العسكرية وأنه كان شخصية محترمة ومحبوب من الأهالى.

وقال مصدر أمنى بمديرية أمن الشرقية إنه سوف يتم تشيع جثمان المجند فى جنازة عسكرية، بحضور قيادات المديرية، وذلك بمسقط رأسه بقرية قصاصين الأزهار.

وأفاد بيان لوزارة الداخلية أنه تم نقل 3 شهداء ومصاب من قوات الأمن من منطقة الشيخ زويد لمستشفى العريش، استشهدوا فى عملية تفجير عبوة ناسفة فى طريق آلية كانت تقلهم، وأوضح المصدر، أن الشهداء مجندين وهم، عبد الرحمن حسن 21 سنة، وهانى حجاب 21 سنة، وأحمد إبراهيم 21 سنة، كما نقل المصاب مجند محمد السيد 21 سنة.

- وصول 3 شهداء ومصاب من قوات الأمن مستشفى العريش
>

مصر 365