600 طالب مواطن استفادوا من مبادرتي «نعم للعمل» و«مهارات حياتية»

600 طالب مواطن استفادوا من مبادرتي  «نعم للعمل» و«مهارات حياتية» 600 طالب مواطن استفادوا من مبادرتي «نعم للعمل» و«مهارات حياتية»

استفاد نحو 600 طالب وطالبة من مبادرتي «مهارات حياتية» و«نعم للعمل» اللتين نظمهما مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني خلال فترة الاجازة الفصلية للطلبة، بالتركيز في الدرجة الأولى على تزويد الطلبة بالمهارات اللازمة لتلبية احتياجات سوق العمل.

 وقال مبارك سعيد الشامسي مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني في تصريح لـ «البيان» إن برنامج «مهارات حياتية» الذي بدأ الأحد الماضي استقطب نحو 540 طالباً مواطناً انخرطوا في برامج متخصصة هدفها تلبية احتياجات سوق العمل وتأهيلهم للمستقبل.

وذكر أن البرنامج الذي ينتهي اليوم غطى مهارات متنوعة يحتاجها الطلبة من أجل تأهيلهم لسوق العمل وتشمل هذه المهارات اللغة الإنجليزية والمهارات التكنولوجية وتصميم الصفحات الإلكترونية والروبوتات والرقائق الإلكترونية والصيانة الميكانيكية ومهارات الإسعاف والطوارئ والصيدلة وصيانة الطائرات والتصوير الفوتوغرافي وتصميمات شبكات الحاسوب والتجهيزات والصيانة الكهربائية والميكانيكية، بالإضافة إلى هندسة الديكور.

23 مؤسسة

ولفت إلى أن هناك نحو 23 مؤسسة تعليمية جامعية ومتخصصة تعاونت مع مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني لتنفيذ البرنامج، وذكر أن البرنامج يشكل نقلةً نوعية جديدة يتم من خلالها العمل على اكتشاف المواهب المبدعة لدى أبناء الوطن من الطلاب والطالبات، خاصة في مجالات التكنولوجيا والطيران والعلوم الصحية، وغيرها من المجالات التقنية بمختلف أنواعها، ومن ثُمَّ العمل على صقل هذه المواهب وتنميتها بالأساليب التربوية والعلمية السليمة، مما يَجعلُنا قادرين على توجيه أبنائنا نحو التخصصات الجديدة المطلوبة في سوق العمل والتي تتفق مع متطلبات الاقتصاد المعرفي المنشود لدى القيادة الرشيدة، مما يعني أن البرنامج يشكل في مجمله فرصةً رائدة تُقدمها الدولة لأبناء الوطن لصناعة أجيال إماراتية مبدعة وقوية وقادرة على تلبية متطلبات المستقبل.

«نعم للعمل»

وأشار إلى أن المركز حرص كذلك على تنظيم دورة استثنائية لمبادرة «نعم للعمل» خلال فترة الإجازة الفصلية للطلبة، حيث استهدفت بشكل عام الطلاب والطالبات المواطنين لتشغيلهم خلال الإجازات المدرسية بنظام المكافآت والدوام الجزئي، حيث يتولون مهام وظيفة في 7 مواقع مختلفة تابعة لمجموعة ماجد الفطيم، ومجموعة الشلهوب منها 4 مواقع في أبوظبي، و3 مواقع في العين.

وذكر أن الدورة الاستثنائية لمبادرة نعم للعمل الذي تنتهي اليوم، استفاد منها نحو 60 طالبا وطالبة ممن أنهوا الدورتين السابقتين بنجاح، مشيراً إلى أن المبادرة تعمل على ترسيخ الدور الوطني الذي يجب أن يقوم به كل مواطن لِردِّ الجميل للوطن والقيادة الرشيدة، إضافة إلى تنمية قيمة العمل والشعور بالمسؤولية لدى الشباب والفتيات تجاه الوطن، مع إكسابهم العديد من الخبرات والمهارات الوظيفية في مراحل عمرية مبكرة، ما يؤهلهم بالشكل الأمثل لسوق العمل.

فوائد

لفت مبارك سعيد الشامسي إلى أن مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني حَرصَ من خلال هذه مبادرة «نعم للعمل» على تطوير مهارات الطلبة، وتمتعهم بالمرونة والالتزام بالمواعيد، والقدرة على العمل الجماعي والتعاون كفريق عمل، وفهم واتباع التعليمات الشفوية والخطية، والحفاظ على المظهر الرسمي المطلوب للعمل.