أخبار عاجلة

جنايات دبي تنظر قضية مقتل شاب في حادثة الورقاء

جنايات دبي تنظر قضية مقتل شاب في حادثة الورقاء جنايات دبي تنظر قضية مقتل شاب في حادثة الورقاء

بدأت محكمة جنايات دبي، أمس، نظر قضية «حادثة الورقاء»، والمتهم فيها خمسة شبان بقتل شاب من جنسيتهم، بعد اعتدائهم عليه بالأسلحة البيضاء والسيوف ومادة حارقة، وترجع التفاصيل والتي أفصحت عنها النيابة في تحقيقاتها، إلى أن المتهمين وهم (خ.ع.ش - 22 عاماً)، (و.ع.ش - 20 عاماً)، (ح.ا.ع - 24 عاماً)، (ك.ع.ش - 25 عاماً) (ع.س.م - 33 عاماً)، اعتدوا على المغدور وقتلوه عمداً مع سبق الإصرار والترصد.

جريمة أخرى وأضافت النيابة في تحقيقاتها أن المتهمين نسبت إليهم جريمة أخرى، وهي الاعتداء على أصدقاء المجني عليه، باستخدام ذات الأدوات، مطالبة بتطبيق أشد عقوبة بحقهم، خصوصاً أنهم بيتوا النية لقتل المغدور به، حين تجمعوا بمنزل المتهم الأول والثاني والرابع (أشقاء)، وجهَّزوا الأسلحة المستخدمة في الجريمة (سكاكين، سيوف، شيول ومادة حارقة)، وما إن نالوا من المجني عليه حتى انهالوا عليه ضرباً بالسكاكين والسيوف والأدوات الأخرى، قاصدين بذلك قتله فأحدثوا به إصابات أودت بحياته، مبينة أنهم اعتدوا أيضاً على أصدقاء المجني عليه بالضرب أثناء ما كانوا برفقته.

وذكر أحد المجني عليهم في شهادته أمام النيابة أنه يوم الجريمة عندما كان يتجول مع المجني عليه (صديقه) داخل سيارته بمنطقة الورقاء الرابعة، تلقى المجني عليه مكالمة من صديق آخر أخبره أنه بانتظاره في مكان ما حتى يأتي إليه، وعند وصولهم إلى هناك فوجئ بأنهم بالقرب من منزل المتهمين الأشقاء، فسأله عن سبب حضوره إلى هذا المكان، خصوصاً أن هناك عداوة بينه وبينهم، فأبلغه أنه حضر لكي يأخذ صديقهم معه بالسيارة فقط وليذهبوا سريعاً في طريقهم.

حيثيات

وقال إنه بمجرد وقوفهم في المنطقة، رأى المتهم الأول يأتي مسرعاً للسيارة ويستفسر من المجني عليه عن سبب وجوده بالمكان، ما أدى لحدوث مشاجرة، حيث نزل المجني عليه من السيارة وتمكن المتهم من سحبه خارجها واعتدى عليه، فيما حضر بقية المتهمين، ليهددوا المجني عليهم بأن يذهبوا ويتركوا المكان، فرفض المغدور به الذهاب بعيداً وكان يواجههم، وحينها قام المتهم الأول بإخراج سكين من جيب السروال الخاص به، كما أنه لاحظ اعتداء الأخير على المجني عليه، لكنه لم يشاهده وهو يطعنه، وأنه أثناء الشجار تمكن المتهم الثاني من الاعتداء عليه بزجاجة على رأسه أدت إلى انكسارها وسالت منها مادة حارقة «تيزاب».

إصرار

وأوضح أن المتهم الثاني كرر هجومه بالمادة الحارقة نفسها على صديقه الآخر، ولفت في أقواله بالتحقيقات إلى أنه شاهد المغدور به يحاول الهروب من المكان غير أن المتهمين قاموا باللحاق به والاعتداء عليه، موضحاً أن المسافة الفاصلة كانت بينه وبين المغدور به لا تتجاوز 20 متراً، وأنه شاهد المتهم الأول يعتدي على المغدور به بسكين، وهو ما تسبب له بجروح عميقة كانت تسيل منها الدماء بغزارة.