أخبار عاجلة

الحملة السعودية تواصل توزيع الحليب على الأطفال السوريين في المفرق

الحملة السعودية تواصل توزيع الحليب على الأطفال السوريين في المفرق الحملة السعودية تواصل توزيع الحليب على الأطفال السوريين في المفرق

    واصلت الحملة الوطنية لنصرة الأشقاء في سورية توزيع الحليب الصحي على الأطفال السوريين في محافظة المفرق شمال الأردن ضمن برنامجها الطبي (نمو بصحة وأمان).

واستهدفت الحملة في هذه المرحلة تغطية (312) طفلا سوريا من خلال توزيع عبوات الحليب الصحي على أمهات الأطفال خارج المخيمات بالتعاون مع الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية للتنمية والتعاون العربي والإسلامي، وجمعية أمان الخيرية، وجمعية حمامة السلام الخيرية، ضمن آلية تهدف لتغطية أكبر عدد ممكن من الأطفال السوريين.

وتولي الحملة الوطنية السعودية اهتماما خاصا بصحة الشقيق السوري عن طريق تقديم مجموعة من البرامج الطبية في دول الجوار والداخل السوري من خلال العيادات التخصصية السعودية في مخيم الزعتري، وتأمين سيارات الإسعاف المجهزة بأحدث المعدات الطبية في الأردن وتركيا ولبنان، إضافة إلى تغطية تكاليف العمليات الجراحية الصغرى والكبرى وترميم الأطراف للأشقاء السوريين خارج المخيمات وتقديم سلال الجريح لهم، كما تقوم الحملة بتأمين الأدوية والمستلزمات الطبية وتغطية تكاليف حالات الولادة للشقيقات السوريات ضمن برنامج (زينة الحياة الدنيا).

وأكد المدير الإقليمي للحملة الوطنية السعودية د. بدر السمحان استمرار الحملة في تقديم برامجها الإغاثية في مختلف المحاور الطبية والإيوائية والموسمية والغذائية والتعليمية والاجتماعية لتأمين حياة كريمة للأشقاء السوريين في ظل بيئة اللجوء الصعبة.