عبد الله بن زايد يبحث تعزيز التعاون مع نيوزيلندا

عبد الله بن زايد يبحث تعزيز التعاون مع نيوزيلندا عبد الله بن زايد يبحث تعزيز التعاون مع نيوزيلندا

بحث سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، خلال لقاءاته مع مسؤولين في العاصمة النيوزيلندية ويلينغتون، تعزيز علاقات التعاون المشترك بين الدولة ونيوزيلندا، بما يعود بالنفع على البلدين الصديقين، حيث التقى سموه تود مكلاي وزير التجارة النيوزيلندي.

وتم خلال اللقاء، بحث سبل تعزيز التعاون في القطاعات الحيوية المهمة لكلا البلدين، كقطاعات الزراعة والأمن الغذائي، وعدة مجالات أخرى، وجرى تبادل وجهات النظر حول آخر المستجدات والتطورات الراهنة على المستويين الإقليمي والدولي، إضافة إلى بحث عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وأشار سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، إلى أهمية تبادل مثل هذه الزيارات بين المسؤولين في البلدين الصديقين، في إطار دعم التعاون الثنائي، والاطلاع على برامج التنمية ومستويات التقدم والتطور في البلدين.

وأكد سموه حرص دولة الإمارات على مد جسور التعاون وتعزيز أوجه التقارب مع نيوزيلندا، ودعم كل ما من شأنه تشجيع الاستثمار، وتنويع مجالات التعاون لخدمة المصالح المشتركة للجانبين.

من جانبه، أشاد وزير التجارة النيوزيلندي، بالشراكة الاقتصادية والتجارية المهمة التي تجمع دولة الإمارات وبلاده، داعياً إلى تعزيزها وتفعيلها، بما يواكب الإمكانات والقدرات الكبيرة التي يتمتع بها البلدان.

مكانة

ونوه بالسمعة الطيبة والمكانة الرفيعة التي تحظى بها دولة الإمارات على المستوى العالمي، مؤكداً حرص بلاده على تعزيز أواصر علاقاتها مع دولة الإمارات، التي توليها اهتماماً خاصاً.

كما التقى سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، جيري براونلي وزير الدفاع النيوزيلندي، وتم خلال اللقاء، استعراض علاقات التعاون بين البلدين الصديقين، خاصة في المجالات ذات الصلة بالشؤون الدفاعية والعسكرية، وسبل تعزيزها، وتبادل الرأي حول آخر التطورات والمستجدات الراهنة على الساحتين الإقليمية والدولية.

ومن جهة أخرى، التقى سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، كريس فاينلايسون وزير الأمن والاستخبارات النيوزيلندي وتم خلال اللقاء، استعراض مجمل علاقات التعاون والصداقة بين دولة الإمارات ونيوزيلندا، خاصة في مجال التعاون الأمني الاستراتيجي، وسبل تعزيز قواعد الأمن والسلام على المستويين الإقليمي والدولي، كما تم خلاله استعراض المتغيرات السياسية والأمنية في المنطقة العربية والشرق الأوسط.

تواصل

والتقى سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، سايمون بريدجز وزير الطاقة والموارد والمواصلات النيوزيلندي، وتم خلال اللقاء، بحث آفاق التعاون بين البلدين الصديقين، خاصة في مجالات قطاع النقل الجوي والطاقة والطاقة المتجددة والبنية التحتية والسياحة والتعليم.

كما تطرق الحديث بين سموه ووزير الطاقة والموارد والمواصلات، إلى دور النقل الجوي في تقريب المسافات، وتكثيف التواصل بين البلدين والشعبين الصديقين.

وأعرب سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، خلال اللقاء، عن ارتياحه لمستوى العلاقات التي تربط بين البلدين الصديقين، مشيداً سموه بالحرص المتبادل على تطويرها في مختلف المجالات، وخاصة في مجالات الطاقة المتجددة، والتي تشهد خططها ومشروعاتها اهتماماً كبيراً لدى دولة الإمارات، من أجل مواجهة التحديات المستقبلية، ولمواكبة التوسعات التنموية والحضارية التي تشهدها الدولة في مختلف الصعد وكافة الميادين، ولتعزيز مكانتها ودورها المشهود في المحافظة على البيئة وتحقيق التنمية المستدامة.

حضر اللقاءات، الشيخ سلطان بن حمدان بن زايد آل نهيان مدير إدارة شرق آسيا والباسيفيك بوزارة الخارجية والتعاون الدولي، واللواء عبد الله السيد الهاشمي رئيس الإدارة التنفيذية للتحليل الاستراتيجي بوزارة الدفاع، وصالح حسن القحطاني نائب رئيس الشؤون الحكومية بشركة مبادلة للتنمية، وضاعن المهيري الرئيس التنفيذي للابتكار بوزارة تطوير البنية التحتية.