عطر "جولديا" GOLDEA من BVLGARI تكريمٌ للذهب والأنوثة

عطر "جولديا" GOLDEA من  BVLGARI  تكريمٌ للذهب والأنوثة عطر "جولديا" GOLDEA من BVLGARI تكريمٌ للذهب والأنوثة

الخميس 17-03-2016 20:04

يُشكّل دعوةً إلى رحلة عطريّة استثنائيّة مستقاة من مخيّلة صانع عطور ومجوهرات يقوم بابتكار قصصٍ ثمينة مكتوبة بالعطور والمجوهرات.
تقدّم دار "بولغاري" Bulgari، هذا الصائغ الرائع طوال أكثر من 130 عام، ترجمةً فريدة للذهب الذي يمثّل الرونق الرفيع للشمس على الأرض.
من خلال ابتكار "جولديا" GOLDEA، تحتفل "بولغاري" Bulgari بالرابط الروحي القوي بين الذهب والشمس، وهي استعارة تعود إلى القديمة عندما كان هذا المعدن الثمين يُعتبر "بشرة العائلة المالكة" ويرتديه الملوك والملكات.

يشكّل "جولديا" GOLDEA تصريحاً عن أسلوب "بولغاري" Bulgari، وهو يُشعل المشاعر المعطّرة الابتكاريّة لضوءٍ زهريّ شرقيّ يلتقط ويعكس الضوء واللمسة المخمليّة لبشرة دافئة بفعل الشمس.
مستوحيةً من مجموعة "سربنتي" Serpenti المطلقة التي تُعتبر أيقونة معاصرة وتحفة فنيّة لحرفيّة "بولغاري" Bulgari، ابتكرت الدار الإيطاليّة لصناعة المجوهرات زينةً بهيّة لعطر "جولديا" GOLDEA تعبّر بالكامل عن خبرتها في مجال تمجيد الأنوثة القصوى.
توقيع من المسك الذهبيّ اللامع لصانع العطور المحترف ألبيرتو مورياس
يُشكّل عطر "جولديا" GOLDEA من تركيب ألبيرتو مورياس نشيداً فاخراً للمسك الذي يمثّل النور السماوي لدى الحضارتَين الإغريقيّة والرومانيّة القديمتَين. ولطالما شكّل المسك أحد مزايا أسلوب "بولغاري" Bulgari في مجال العطور.
تعبّر تركيبة "جولديا" GOLDEA المعقّدة وتوقظ مزيجاً كثيفاً ومرهفاً من الكهرمان والأحاسيس الزهريّة. ويقدّم عطر "جولديا" GOLDEA تفاعلاً بين التركيبات والألوان والضوء.

عطر شرقيّ زهريّ
تقوم درجات المسك المُدمنة والمتوافرة في الدرجات الطاغية والوسطى والخفيفة، بتحسين الجانب الطبيعي النضر والخفيف لبراعم البرتقال التي تشكّل الباقة الهجينة الحماسية لعطر زهري وشرقي. وتمتدّ هذه الدرجة العطريّة المغناطيسية من خلال الذبذبات المُرهفة والفاخرة للأيلنغ.
وتخلق المجموعة بأكملها ماء عطر إدمانيّ مع أسلوب مشرق يقوم بـ"تحويل" ضوء الشمس إلى خلاصة.

الهرم العطريّ
الدرجات الطاغية: درجات طاغية ملفتة ومتألّقة للمسك الكريستالي الشمسي
تُشرقها النعومة المتألّقة لبراعم البرتقال وخلاصات البرغموت وتوت العلّيق المتشرّب بالشمس
الدرجات المتوسّطة: درجات متوسّطة زهريّة رائعة من المسك الإدماني
يتمّ تعزيز تركيبتها الحريريّة مع الأنوثة الفاخرة والاستوائيّة للأيلنغ، وتنعيمها من خلال الأناقة الدقيقة لشلال من بتلات الياسمين.
الدرجات الخفيفية: مسك كهرماني ملكي
مزيّنة بالبتشول الذهبي والعطر الشمسيّ لنبات البرديّ المصري

القارورة وتعويذاتها
تُعتبر قارورة "جولديا" GOLDEA تصريحاً فعليّاً حيث اختارت "بولغاري" Bulgari أن تُثبت هويّتها كدار لصناعة المجوهرات والعطور. يشكّل هذا العمل الفنّي المصغّر، الغنيّ بعدد من الرموز، أكثر بكثير من مجرّد قارورة. بفضل نقاء ومثاليّة شكلها المقولب والمصقول والمقصوص باحتراف مثل الأحجار الفريدة، تلمع قارورة "جولديا" GOLDEA بتألّق حجر كريم مرصّع في الذهب.

"جولديا" GOLDEA
الحملة

تجسّد إيزابيلي فونتانا القوة المشمسة المشرقة لامرأة "جولديا" Goldea. فكلّ شيء فيها يذكّر بالأنوثة المقدّسة التي تشعّ بالإرهاف والجاذبية.
بالإضافة إلى صورة المرأة الفاتنة، تتألّق إمرأة "جولديا" Goldea بإشراق حميم. كلّ ما فيها خرافي وموضوع للتأمّل.
تكتسي بشكلٍ فاخر لتسيطر حيثما تكون، وهي لا تتخلّى أبداً عن مجوهرات "سربنتي" Serpenti لديها التي تُعتبر إكسسوارات أيقونيّة التي تلفّها حول عنقها أو معصمها، أو من دون قارورة عطرها التي تُعتبر سلاحها للإغراء. فتتداخل الشمس مع الذهب والأفعى...
ملتفتة نحو كلّ ما يرتقي بها ويجلب أفضل ما فيها، إنها تتقدّم إلى الأمام واثقةً من المرأة التي ترغب أن تمثلها ومن جمالها وقوّتها ومزاياها.
جريئة ومراوغة وآسرة... تدخل إمرأة "جولديا" Goldea إلى عالم "بولغاري" Bulgari المبهر من المعادن والأحجار.

سيدتي