«المصريين الأحرار» ينظم مؤتمرًا صحفيًا بعنوان «استراتيجية جديدة لمنظومة الصحة»

«المصريين الأحرار» ينظم مؤتمرًا صحفيًا بعنوان «استراتيجية جديدة لمنظومة الصحة» «المصريين الأحرار» ينظم مؤتمرًا صحفيًا بعنوان «استراتيجية جديدة لمنظومة الصحة»

المصريين الأحرار

قال نادر الشرقاوي أمين حزب المصريين الأحرار بالخارج أن مؤتمر “نحو استراتيجية جديدة لمنظومة الصحة فى ” الذي نظمه النحزب اليوم وتستمر أعماله غدًا الجمعة، تناول الكثير من المحاور حول منظومة الصحة في مصر بحضور الدكتور أشرف العربي وزير التخطيط والمهندس مصطفى غالي مساعد الوزير.

جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقد في نهاية اليوم الأول من مؤتمر حزب المصريين الأحرار بعنوان “نحو استراتيجية جديدة لمنظومة الصحة فى مصر”.

وأوضح الشرقاوي أن الحزب سيعرض النتائج النهائية لمؤتمر “نحو استراتيجة جديدة لمنظومة الصحة فى مصر” الذي بدأ اليوم ويستمر غدا الجمعة، والتوصيات التي سيخرج بها في مؤتمر صحفي مساء الجمعة.

وأضاف الشرقاوي، أن هناك 4 من الأطباء والعلماء المصريين بالخارج شاركوا في المؤتمر عبر الفيديو كونفيرانس، وهم الدكتور سمير بانوب أستاذ التخطيط والإدارة الصحية الدولية السابق بجامعة نيويورك، والدكتور سميح مرقص أستاذ الأشعة التشخيصية جامعة شيفيلد، والدكتور سميح عامر أستاذ جراحة القلب، والدكتور مجدي اسحق زميل كلية الجراحين الملكية، وقدموا العديد من المقترحات والأفكار لتطوير منظومة الصحة في مصر.

ولفت الشرقاوي إلى أن الأمانة العامة للمصريين الأحرار بالخارج، قررت التواصل مع قامات المصريين بالخارج في جميع المجالات، والذين أبدوا استعدادهم الكامل لتقديم الخبرات.

وأوضح الشرقاوي أن الاستعانة بالخبراء المصريين بالخارج لن يقتصر على مجال الصحة، بل ستتكرر التجربة مع كافة اللجان النوعية في الحزب، لاتخاذ قرارات تصب في مصلحة المواطن البسيط، لافتا إلى أن المؤتمر سيناقش الجزء التشريعي غداً بحضور أعضاء البرلمان المهتمين بمجال الصحة.

من جانبه قال الدكتور خالد سمير رئيس لجنة الصحة بحزب المصريين الأحرار، في المؤتمر الصحفي إن هناك علامات استفهام حول عدم حضور ممثل عن وزارة الصحة للمؤتمر اليوم، رغم توجيه الدعوة إليهم، وتأكيدهم على الحضور.
> وأضاف سمير أن الاجتماع ناقش عدة آراء حول إعادة تشكيل المنظومة الصحية في مصر، وكيفية الاستفادة من الخبرات والمدارس الطبية الخارجية، من قامات علمية رفيعة مقيمة بالخارج.

وتابع سمير قائلا “المنظومة الصحية في مصر وضعها سئ، لعدم وجود قاعدة بيانات حقيقية نستطيع البناء عليها، وعمل دراسة جدوى واقعية بالنسبة لامكانياتنا في مصر”.

من جانبها قالت النائبة سيلفيا لويس عضو مجلس النواب عن المصريين الأحرار، في المؤتمر الصحفي إن الحزب سيجدد الدعوة لوزارة الصحة لحضور المؤتمر في جلسته المنعقدة غدا الجمعة، لبحث قضية تطوير منظومة الصحة، موضحة أن اجتماع اليوم مع وزارة التخطيط، اتخذ خطوات حقيقية لتحسين منظومة الصحة في مصر.

وأضافت سيلفيا نبيل “المؤتمر سيناقش غدا التشريعات الخاصة بالملف الصحى فى مصر، بحضور عدد من البرلمانيين، وممثلين عن وزارة التخطيط، والجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء، كما سيناقش الحزب غدًا فكرة العلاج عن بُعد، لافادة المناطق الحدودية والنائية، بوجود الدكتور وائل عبد العال المدير الطبي بمستشفى مجدي يعقوب بأسوان والذي له تجربة كبيرة في هذا المجال”.

واختتم الدكتور خالد سمير رئيس لجنة الصحة بالحزب المؤتمر الصحفي بتلخيص جلساته ومناقشاته المنعقدة اليوم، موضحا أن الدكتور سمير بانوب تحدث عن إصلاح المنظومة الصحية قبل البدء في قانون التأمين الصحي.

وأضاف سمير أن الدكتور سامح مرقس اقترح إنشاء المجلس المصري للصحة، وهو مجلس مستقل غير تابع لأي وزارة، وأن هذا المجلس سيقدم بياناته للبرلمان مباشرة، لافتا إلى أن فائدة المجلس تتمثل في ألا تتغير الخطط بتغير الوزراء خاصة في مجال الصحة.

وتابع سمير “هذا المجلس الذي اقترحه الدكتور سامح من شأنه عدم تغيير خطة الصحة، بتغير الأيدولوجية داخل الوزارة”.
> وأوضح رئيس لجنة الصحة بـ “المصريين الأحرار”، أن محاضرة الدكتور سميح عامر أستاذ جراحة القلب، جمعت بين السياسيات الصحية القديمة والجديدة، والتي تهدف إلى تغيير النظام الصحي المصري إلى نظام يتم فيه تقديم خدمة حقيقية، عن طريق توفير الامكانيات الطبية الحقيقية، بعد دراسة التكلفة ومصادر التمويل في مصر، كما تحدث د.عامر عن كسر حلقة التنافس بين القطاعين العام والخاص، وجعلها تكامل بين القطاعين”.

وتابع رئيس لجنة الصحة بـ “المصريين الأحرار” أن الدكتور مجدي اسحق زميل كلية الجراحين الملكية تحدث عبر الفيديو كونفيرانس عن كيفية تنفيذ الخطط، مشددا على أهمية دارسة الجدوى، وتحديد الإمكانيات المادية في مصر وتحديد المطلوب وطريقة سد الفجوة بين الإمكانيات والمطلوب، كما قارن إسحق بين إنفاق دول العالم على الصحة، بالنسبة لدخلها القومي، موضحا أن مصر تأتي في المركز 124 على مستوى العالم، بإنفاق نحو 154 دولار على الفرد في السنة.

أونا