موسكو: دعوات رحيل الأسد تتعارض مع القانون الدولى وتعد "ضربا من الجنون"

موسكو: دعوات رحيل الأسد تتعارض مع القانون الدولى وتعد "ضربا من الجنون" موسكو: دعوات رحيل الأسد تتعارض مع القانون الدولى وتعد "ضربا من الجنون"

>أكدت وزارة الخارجية الروسية اليوم الخميس أن الدعوات لرحيل الرئيس السورى بشار الأسد تتعارض مع القانون الدولى وتعد "ضربا من الجنون".

ونقلت قناة ( اليوم) عن الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، قولها - فى مؤتمر صحفى عقدته اليوم - "تعد كافة الأحاديث حول رحيل هذا أو ذاك من الزعماء خارج نطاق القانون، بالإضافة إلى القوانين الداخلية للدول، هناك ميثاق الأمم المتحدة الذى يتضمن أحكاما واضحة حول عدم التدخل فى الشؤون الداخلية للدول، وأشارت الدبلوماسية الروسية إلى أن سيناريو تغيير الأنظمة لم يؤد أبدا إلى أى نتيجة إيجابية.

مصر 365