أخبار عاجلة

الأم المثالية بالغربية: كنت بمثابة الأم والأب لأولادى

الأم المثالية بالغربية: كنت بمثابة الأم والأب لأولادى الأم المثالية بالغربية: كنت بمثابة الأم والأب لأولادى
"رفضت الزواج بعد وفاة زوجى عام 1995 وكنت بمثابة الأم والأب لـ4 أولاد وربنا كرمنى بيهم فى الدنيا وده اللى اتمنيته من الدنيا إنى أشوفهم مبسوطين وأحسن ناس"، بهذه الكلمات بدأت أسرى عبد الماجد محمد موظفة بالشئون الاجتماعية بقرية صالحجر مركز بسيون بمحافظة الغربية حديثها، والتى تم اختيارها "أم مثالثة للتضامن الاجتماعى" بمحافظة الغربية.

وعبرت الأم المثالية عن سعادتها باختيارها الأم المثالية بمحافظة الغربية ووجهت الشكر لخالها أحمد مصطفى عمرو مدرس بالمعاش، والذى كان بمثابة السند لها بعد وفاة زوجها كما شكرت خالها سعيد الصعيدى موظف بالشئون الاجتماعية، والذى أبلغها باختيارها الأم المثالية.

وقالت الأم المثالية لـ"اليوم السابع"، جوزى رحل عن الدنيا وتركنى لوحدى بـ4 أطفال فى عام 1995بعد رحلة عذاب من المرض استمرت 14عاما، حيث كان يعانى من مرض السرطان.

وأضافت الأم، "انقسم ظهرى بعد وفاة زوجى ورفضت أن أتزوج حبا فى أولادى وقررت البقاء معهم وترك لى الابن الأكبر محمد وكان فى الصف الخامس الابتدائى أنذاك وأمانى بالصف الثالث الابتدائى وإسلام وكان يبلغ من العمر سنتين ووليد وكان عمره 9 شهور وقررت أن أبقى لهم وأكون أبا وأما لهم لرعايتهم".

وتابعت الأم: "وقف خالى أحمد عمرو موسى مدرس بالمعاش فى ظهرى وكان سندى وحمايتى بعد ربنا وهو اللى ربانى واشتريت ماكينة خياطة لتساعدنى فى مواجهة أعباء المعيشة إلى جانب معاش زوجى وإيراد محل الأدوات الكهربية الذى تركه لنا".

وتابعت:"مرت الأيام وترعرع أبنائى أمام عينى وتفوقوا دراسيا وعلميا، فأصبح محمد دكتور بكلية العلوم ويعد أبحاثا فى دولة كندا وأمانى دكتورة بكلية الزراعة وسافرت فى بعثة مع زوجها فى الولايات المتحدة الأمريكية وإسلام حصل على بكالوريوس هندسة ويعمل فى شركة فيليبس ووليد فى الفرقة الرابعة بكلية التجارة جامعة طنطا".

وأضافت الأم المثالية،"قدم لى خالى فى مسابقة الأم المثالية تقديرا لدورى فى تربية أبنائى بعد أن وصلوا إلى ما هم عليه الآن وتلقيت اتصالا من خالى الآخر الذى يعمل بالشئون الاجتماعى يخبرنى بفوزى فى المسابقة واختيارى الأم المثالية".

وعبر أبناء الأم المثالية عن فرحتهم باختيار والدتهم الأم المثالية، مؤكدين أنهم لم يستبعدوا اختيارها، قائلين،"أمنا دى أحسن أم فى الدنيا ودعت الأم الله أن يحفظ أبناءها من كل سوء ويبارك فى عمرهم".

وكانت اللجنة التى شكلتها الوزارة قد انتهت من فحص المتقدمات للمسابقة ممن تم ترشيحهن على مستوى مديريات التضامن الاجتماعى على مستوى محافظات الجمهورية، وتنطبق عليهن الشروط الخاصة بالمسابقة، وتم اختيار عدد منهن للمراكز الأولى.


>

مصر 365