أخبار عاجلة

والد شهيد الشرقية: نجلي كان حلمه صيدلية للفقراء ومساعدتى في المصاريف

والد شهيد الشرقية: نجلي كان حلمه صيدلية للفقراء ومساعدتى في المصاريف والد شهيد الشرقية: نجلي كان حلمه صيدلية للفقراء ومساعدتى في المصاريف

اتشحت عزبة انطوان التابعة لمدينة القنايات بالشرقية بالسواد حزنا علي فارق أعز ابناها شهيد وهو “حسام السيد شوقي” 21 سنة طالب بكلية الصيدلية و الذي خلال اشتباكات دامية بين مؤيدي ومعارضي الرئيس امس الخميس.

ففي مشهد جنائزي مهيب خرج الجثمان من مسجد القرية عقب صلاة الجمعة حيث شيع الاف من أبناء القرية و القري المجاروة بالإضافة الي جماعة الاخوان المسلمين ، و كانت اصطف لاناس علي الجدران لالقاء نظرة الورداع الآخيرة علي الفقيد و إطلاق الزغاريد وهتف المشعيون ” شهيد باذن الله ” معربين عن نبذهم للعنف ورفضهم لاحداث التي اودت بحياة احد ابناءها.

وأكد أهالي القرية ان حسام كان شاب هادي و خلوق وطيب و محبوب بين جميع ابناء القرية.

وقال الحاج السيد والد الشهيد انني كنت طول عمري فخور بنجلي فكان دائما طالب متفوق رغم ظروف الصعبة ، حيث انني اعمل حارس عقار لافتا ان حلم ان يعمل فور الانتهاء من الدراسة حيث كان في البكالوريوس هذا العام حتي يساعدني في مصاريف اشقاءة الاربعة مشير انة كان يقول لي دائما” او ما خلص هيريجك يا بابا من الشغل عند الناس و كمان افتح صيدلية اساعد منها اهل البلد “.

و أضاف الأب المكلوم ان الشهيد حسام كان فخور بي انني اعمل حارس عقار بالزقازيق لافتا انة جاءة في يوم ، و قال ان استاذة في الجامعة سائل انت والدك بيعمل اية يا حسام قولت لة بكل فخر ان ابي يعمل حارس عقار فرد الاستاذ لازم تكون فخور بوالدك يا حسام لانه هو اللى جابك الجامعه وهو اللى صرف عليك لحد اما وصلت هنا فى المدرج امامى.

وعن لحظة الفارق قال الوالد الشهيد ان كان عندة امل ان يجده مصابا إلا انه فور وصولة الي مستشفي الأحرار و داخل مشرحة و جدته داخل الثلاثة وجه ابيض و مبتسم وقولتة قوم ياحسام يا حبيبي انت مش موت دول كدابين انت عايش.

كان تلقي الشهيد تلقي طلقا ناري في الصدر خلال اشتباكات دامية أمام مقر جماعة الإخوان المسلمين بشارع عبدالعزيز عياد بالزقازيق دارت بين الإخوان و القوي الثورية و التي اصيب فيها 21 شخصا بطلقات نارية و خرطوش بالإضافة الي 9 آخرين بجروح.

ذلك بعد توقف مسيرة تطالب برحيل الرئيس مرسي اسفل المقر و تم خلالها مناوشات مع شباب الاخوان و التي تطورت لاشتباكات.

 

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

أونا