أخبار عاجلة

مدرسة خاصة تغلق أبوابها في وجه الطلبة المبكرين

مدرسة خاصة تغلق أبوابها في وجه الطلبة المبكرين مدرسة خاصة تغلق أبوابها في وجه الطلبة المبكرين

تغلق مدرسة خاصة في الشارقة أبوابها في وجه الطلبة الذين تضطر ظروف عمل أسرهم إلى إيصالهم مبكراً، ما يدفعهم إلى البقاء في الخارج مدة تزيد أحياناً على نصف ساعة، وتعريضهم للخطر، بينما تبرر المدرسة ذلك بأن ذوي الطلبة لديهم معلومات كاملة زودتهم بها الإدارة عن ساعات الدوام الرسمي..

إضافة إلى الساعات التي يمكنهم خلالها إيصال أبنائهم في الصباح. وطالب أولياء أمور الجهات المعنية في وزارة التربية والتعليم بمتابعة شؤون المدارس الخاصة، والعمل على التأكد من كل التسهيلات التي تضمن سلامة الطلبة، مؤكدين أنهم يعملون في قطاعات حكومية يبدأ الدوام الرسمي فيها الساعة الثامنة، ما يجعلهم مرغمين على إيصال أبنائهم قبل السابعة.

وذكر ولي أمر طالب في الصف السادس أن ابنه يجلس أمام البوابة الخارجية ومعه عدد غير قليل من الطلبة الذين تجمعهم الأسباب ذاتها، لافتاً إلى أنه من المنطقي أن تسمح لهم الإدارة بالدخول، وتخصيص موقع لهم حتى حضور الهيئة الإدارية والتدريسية، معلقاً: «بلا شك سيكون ذلك أفضل من تركهم أمام الحرم المدرسي» يجلسون على الأرض، خاصة في هذه الفترة التي يكون فيها الطقس شديد البرودة في فترة الصباح.

ودعت أم لثلاثة طلاب المدرسة إلى تطبيق التعميم الصادر من الوزارة، المتضمن ضرورة فتح الأبواب من الساعة السادسة والنصف صباحاً، واستيعاب الطلبة المبكرين وتأمين سلامتهم وأمنهم، باعتبار ذلك ضرورة قصوى.

وفي تصريح لـ«البيان»، أوضح المتحدث الرسمي باسم مجموعة «جيمس للتعليم» أن المجموعة تولي أهمية قصوى للمحافظة على صحة وسلامة طلبتها، ولهذا فإنها تقوم دائماً بإعلام أولياء الأمور بساعات العمل الرسمية في مدارسها، إضافة إلى الساعات التي يمكنهم خلالها إيصال أبنائهم خلالها في الصباح.

وقال إن مدرسة جيمس وستمنستر في الشارقة تفتح أبوابها في الساعة 07:00 صباحاً لاستقبال الطلبة، أي قبل موعد الدوام المدرسي بـ45 دقيقة، وذلك لضمان وجود المعلمين في المدرسة، لتوفير الرقابة اللازمة على الطلبة والمحافظة على سلامتهم، مؤكداً أن جميع أولياء الأمور قد تسلموا هذه المعلومات من خلال الدليل المدرسي والنشرات والوثائق التي تربطهم مع المدرسة.

لكن رد المدرسة الرسمي يخالف تعميماً وزارياً أصدرته منطقة الشارقة التعليمية وتلقت إدارات المدارس نسخة منه، وتضمن بعض التوجيهات الخاصة بالحفاظ على أمن وسلامة الطلبة، ومطالبة إدارات المدارس بفتح أبوابها لاستقبال الطلبة المبكرين بدءاً من الساعة السادسة والنصف..

وتخصيص مكان آمن ومناسب لهم حفاظاً على سلامتهم، مع ضرورة وجود مشرفين مناوبين خلال هذه الفترة، فيما رصدت الجهات المختصة بالسلامة المرورية في محيط المدارس بعض النقاط التي تنطوي على مخاطر...

ومنها إيصال أولياء أمور لأبنائهم إلى المدارس في ساعة مبكرة قبل أن تفتح المدارس أبوابها الرئيسة لاستقبالهم، ما يضطرهم إلى البقاء في الخارج فترة لا تقل عن نصف ساعة، وهو السيناريو الذي يتكرر بعد انتهاء الدوام، حيث ينتظر بعض الطلبة ذويهم مدة لا تقل عن ساعة خارج الحرم المدرسي، وهو الأمر الذي ينطوي على خطورة بالغة أيضاً.