أخبار عاجلة

بروتوكول تعاون طبى وثقافى بين جامعتى المنيا وسيناء

بروتوكول تعاون طبى وثقافى بين جامعتى المنيا وسيناء بروتوكول تعاون طبى وثقافى بين جامعتى المنيا وسيناء
أقيمت بجامعة المنيا تحت رعاية الدكتور جمال الدين على أبو المجد رئيس الجامعة، ندوة ثقافية تحت عنوان "علاقات الاتزان فى الإنسان" للدكتور حسن راتب رئيس مجلس أمناء جامعة سيناء بقاعة الفنون والمؤتمرات بجامعة المنيا، وبحضور الدكتور حاتم البلك رئيس جامعة سيناء وعمداء الكليات وأعضاء هيئة التدريس والطلاب.

وأكد الدكتور أبو المجد بأنه استمراراً لدور الجامعة تجاه أبنائها لإقامة الندوات الثقافية لصقل خبراتهم فى كافة المجالات وتثقيفهم، استضافت الجامعة الدكتور حسن راتب أحد العقول المصرية الوطنية والملقب بعاشق سيناء والتى حرصت الجامعة الاستفادة من تجربته وخبرته فى الحياة والاقتصاد وحرصه على دعم الشباب الموهوبين من أبناء الوطن فى كافة المجالات.

كما أشاد أبو المجد بالتعاون المثمر بين جامعة المنيا وجامعة سيناء حيث كان باكورة هذا التعاون هو توقيع بروتوكول ثقافى وطبى وتبادل الخبرات بين جامعة المنيا بصعيد وجامعة سيناء بما تمثله من قيمة ومكانة فى نفوسنا جميعا، متمنيا بأن يكون هذا البرتوكول حقيقيا وواقعيا فى تبادل الطلاب والأساتذة والخبرات واستمرارا لهذا التعاون مؤتمر طب الأسنان الدولى السادس بمشاركة 12 دولة أوربية وعربية وأفريقية.

وأوضح الدكتور حسن راتب خلال حواره مع الطلاب عن حلقات الاتزان وضرورة مواجهة آفات مجتمعية حقيقية تشمل التطرف والإرهاب وضرورة محاربة ومواجهة التطرف بالحجة والإقناع، أما الإرهاب فيجب أن يواجه ويقمع بالقانون ولا يمكن التصدى لمثل هذه الآفات إلا عن طريق الجامعات والأساتذة المستنيرين الذين يحملون لواء الريادة والتعليم والعودة للموروث الثقافى والدينى العظيم وإبراز دور القدوة، فإن درجة الأستاذية بالجامعات بقدر ما تحمله من درجة علمية فهى درجة أخلاقية وبداية طريق العلم والتفكير والإبداع.

كما أشار بأن حلقات الاتزان بالإنسان تنقسم إلى خمسة عناصر وهى الجسم والعقل والنفس والقلب والروح، فالعقل هو المعرفة الثقافية ورياضة العقل التفكير، والنفس هى وعاء الفجور والتقوى، والقلب وهو وعاء الفقه وغذاء القلب ذكر الله ورياضته تطهير القلب من الأمراض المستعصية مثل الحقد والكراهية، والروح هى عنصر الربوبية فى الإنسان وصلة الوصل بين العبد وربه وهى قمة الاتزان ولو جار عنصر على عنصر تختل حالة الاتزان فى الإنسان وآفة التطرف والخلل الاجتماعى نتاج لعدم اتزان حلقات التوازن بالإنسان.

مصر 365