أخبار عاجلة

وزير الإسكان يتفقد مشروعات مدينة العاشر من رمضان

وزير الإسكان يتفقد مشروعات مدينة العاشر من رمضان وزير الإسكان يتفقد مشروعات مدينة العاشر من رمضان

الدكتور مصطفى مدبولي، وزير الإسكان

قام الدكتور مصطفى مدبولي، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، عقب زيارته التفقدية للمشروعات بمدينة الشروق، ولمحور 30 يونيو، ويرافقه مسئولو هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، بزيارة لمدينة العاشر من رمضان تفقد خلالها عددًا من المشروعات المختلفة التي يتم تنفيذها بالمدينة.

وقال المهندس عادل سعيد النجار، رئيس جهاز تنمية مدينة العاشر من رمضان، إنه ” تم الانتهاء من تنفيذ محطة لمعالجة الصرف الصناعي، بطاقة 100 ألف م3/يوم، الخاصة بالمنطقة الصناعية الثقيلة جنوب المدينة، وتم إطلاق التيار الكهربي، وباقىي الربط على المصرف”.

وأضاف “النجار”، أنه يتم ضح المياه المعالجة عن طريق خط صرف قطر 1500 مم إلى مصرف بلبيس حتى يتم الاستفادة من هذه المساحات من الأراضي، التى تتراكم بها مياه الصرف الصناعي في شكل أحواض عشوائية وبرك ومستنقعات في زراعة الغابات الشجرية، وكذلك الاستفادة من هذه المساحة في المشاريع القديمة، وزيادة الدخل القومي، والحفاظ على البيئة من التلوث.

ووجه الوزير بسرعة تشغيل المشروع، والاستفادة من الاستثمارات التي تم ضخها فيه.

وتفقد وزير الاسكان مشروع “دار ”، وقال رئيس جهاز المدينة: إن ” يجري تنفيذ 2832 وحدةً سكنية بالمرحلة الأولى بمشروع الإسكان المتوسط “دار مصر”، بالمجاورتين 56، و65″.

وأضاف ” أن نسبة الإنجاز بلغت حوالي 39.15%، كما يجري الانتهاء من الأعمال الاستشارية للطرق لتحديد الصفر المعماري، والبدء في تنفيذ 1800 وحدة سكنية بالمرحلة الثانية بمشروع الإسكان المتوسط “دار مصر”.

وكلف وزير الاسكان بسرعة الانتهاء من تشطيب إحدى المناطق لتسليمها في أول يوليو، على أن يتم التسليم تباعًا للمستفيدين.

وأشاد الدكتور مصطفى مدبولي، بجودة تنفيذ الوحدات، مشيرًا إلى أنه يجري تنفيذ 11680 وحدةً سكنية بمشروع الإسكان الاجتماعي، كما تم الانتهاء من تنفيذ 11120 وحدة أخرى.

وأضاف الوزير، أنه في الوقت نفسه يجري تنفيذ 3 مدارس للتعليم الأساسي، ووحدتين صحيتين، ومركز لطب الأسرة، وسوقين تجاريتين، كما تم الانتهاء من تنفيذ مدرسة للتعليم الأساسي، و5 حضانات، و7أسواق تجارية، ضمن الخدمات بمشروع الإسكان الاجتماعي.

ووجه الوزير الشكر لجميع العاملين في مشروع الإسكان الاجتماعي، الذي أصبح علامة مميزة، تؤكد انحياز الدولة لشريحة محدودي الدخل والشباب، مشيرًا إلى أن أحد المواقع التي شاهدها اليوم بها حوالى ٢٠ ألف عامل بالعمارات، وهذا هدف آخر يتحقق من هذا المشروع القومي الضخم.

أونا