أخبار عاجلة

وزيرة الهجرة تطالب المصريين بواشنطن إعادة الثقة في أبناء بلدهم بالخارج

وزيرة الهجرة تطالب المصريين بواشنطن إعادة الثقة في أبناء بلدهم بالخارج وزيرة الهجرة تطالب المصريين بواشنطن إعادة الثقة في أبناء بلدهم بالخارج

نبيلة مكرم وزيرة الهجرة وشؤون المصريين في الخارج

قالت وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين في الخارج نبيلة مكرم أن الوزارة تمثل الظهير الحكومي لكل الوزارات الموجودة بالحكومة، مشيرة إلى أن وزارة الهجرة تعد حلقة الوصل بين أبناء الوطن في الخارج وكافة الوزارات التي لها علاقة بالجاليات المصرية.

وأضافت “مكرم” خلال لقائها مع أبناء الجالية المصرية في واشنطن أن قرار الرئيس عبدالفتاح ، بإعادة وزارة الهجرة جاء لإيمانه الشديد بأهمية وثقل أبناء الوطن في الخارج، وكذلك تلبية لمطالبهم بعودة هذه الوزارة.

وأوضحت الوزيرة أن هناك رغبة شديدة في التواصل مع أبناء الوطن في الخارج لإعادة الثقة بين المواطن في الخارج والدولة وجذب الخبرات التي يمكن أن تستفيد منها.

وقالت الوزير إن الوزارة ستطلق خلال أيام قاعدة بيانات شاملة للمصريين في الخارج من خلال موقع الوزارة الالكتروني، مشيرة إلى أن الموقع سيسمح للمصريين في الخارج بأن يطرحوا من خلاله أفكارهم ومبادراتهم ويوفر لهم خدمة تسهيل استخراج المستندات الرسمية مثل الرقم القومي.

وأقرت الوزيرة بان هناك افتقار للمادة الإعلامية الموجهة لأبناء الوطن في الخارج، وأعلنت خلال اللقاء أنها ستعمل على إيجاد برامج إعلامية تنقل لأبناء الوطن في الخارج كافة الأنشطة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية المصرية بدلا من الاعتماد على مواقع التواصل الاجتماعي في الحصول على الأخبار الخاصة بمصر.

وعلى هامش الزيارة قالت مكرم إنها التقت خلال زيارتها في واشنطن مع بعض رجال الأعمال والخبراء في البنك الدولي وفي مجال الاتصالات حيث استمعت إلى أفكارهم ومطالبهم أيضا وتم الاتفاق على استمرار التواصل لدعم جهود وزارة الهجرة.

وأضافت الوزيرة إنها تسعى خلال زيارتها لواشنطن إلى طرح مشروع قانون الهجرة الجديد على أبناء الجالية المصرية وكذلك المشروعات التنموية التي تقوم بها مصر وكيف يمكن أن يساعد المصريون في الولايات المتحدة في تنفيذها ليس عن طريق الأموال فقط بل أيضا من خلال الخبرات التي تحتاجها مصر.

وأكدت أن الوزارة هي القناة الشرعية لتوصيل فكر واحتياجات الجاليات المصرية للوزارات المعنية بطريقة مؤسسية وليس عن طريق أفراد أومصالح شخصية وهو ما تسبب في الماضي في فقدان الثقة بين المواطن في الخارج والدولة.

أونا