أخبار عاجلة

«المفاوضات السورية»: لا علاقة لقطر والسعودية وتركيا بقرار رفض وقف إطلاق النار

«المفاوضات السورية»: لا علاقة لقطر والسعودية وتركيا بقرار رفض وقف إطلاق النار «المفاوضات السورية»: لا علاقة لقطر والسعودية وتركيا بقرار رفض وقف إطلاق النار

أرشيفية

قال منذر ماخوس الناطق الرسمي بإسم الهيئة العليا للمفاوضات المنبثقة عن المعارضة السورية إنه لا علاقة لقطر أو أو تركيا بقرار المعارضة برفض وقف إطلاق النار ، مشيراً إلى أن القرار جاء وفقاً لإعلان الرياض الذي حدد أسس المفاوضات من أجل العملية السياسية.
> وأضاف ماخوس خلال لقاءٍ له ببرنامج “المسار السوري”، المذاع على قناة “الغد” ، مع الإعلامي موسى العمر، أن المعارضة السورية لم تتقدم بأى شروط قبل الدخول فى المفاوضات، موضحاً أن الحديث عن ضرورة وقف الأعمال العدوانية بين الأطراف المتصارعة يعني وجود شكل من أشكال الهدنة لكي يتم تمرير المساعدات الإنسانية المطلوبة بمعزل عن أي اتجاه سياسي.
> وعلى النقيض قال المحلل السياسي السوري، الدكتور حيان سلمان، إن وفد الدولة السورية متمسك بكل القرارات الدولية ومنها القرار رقم 2254بشأن الأزمة السورية والذي يركز علي مكافحة الإرهاب بكل أبعاده ومكوناته، موضحا أن الإرهاب فى سوريا أصبح مدعوماً بقوى تكفيرية.
> أن التعاون الروسي السوري جاء وفقاً للالتزام بالشرعية الدولية، حين بدأت طلعات الجو الروسية من اجل التصدي للارهاب، موضحاً أن وفد المعارضة السورية يحقق أجنده تركية قطرية سعودية، مشدداً على أن وفد الدولة حضر إلى جنيف استعداداً للمفاوضات تطبيقاً لكل احاديثه بتأييده التام للحل السلمي وتطبيق بنود القرار الأممي، ففي النهاية الإرهاب لم يعد على أرض سوريا وحدها وانما انطلق فى كل مناطق العالم.

" frameborder="0">

 

2016-02-15

أونا