أخبار عاجلة

ذكريات في الجول - مصطفى عبده .. (6) الزمالك والترسانة قالا له شكرا فأصبح أسطورة أهلاوية

ذكريات في الجول - مصطفى عبده .. (6) الزمالك والترسانة قالا له شكرا فأصبح أسطورة أهلاوية ذكريات في الجول - مصطفى عبده .. (6) الزمالك والترسانة قالا له شكرا فأصبح أسطورة أهلاوية

"هل عرض عليك الانضمام لأندية أخرى غير الأهلي؟" .. نعم، بعد أن تدربت مع الترسانة اقترح علي مدير نادي القاهرة للكهرباء الانضمام للزمالك.

"بالفعل ذهبت للزمالك وتدربت مع حمادة الشرقاوي مدرب الناشئين لمدة ثلاثة أيام ولكن أكن موفقا".

لا شك أن مصطفى عبده نجم الأهلي ومنتخب في السبعينات والثمانينات هو أحد أيقونات الكرة المصرية، لتفرده وألقابه الكثيرة التي قاد فريقه ومنتخب بلاده إليها.

فهو اللاعب الذي رفع الكؤوس الإفريقية التي حصدها الأهلي في بداية الثمانينات، كما رفع كأس الأمم الإفريقية لعام 1986 وشارك في أوليمبياد لوس أنجيلس 1984.

يمر مصطفى عبده هذه الأيام بوعكة صحية قوية وهو في الـ62 من عمره يرقد على إثرها بالفراش بأحد المستشفيات الخاصة.

وينقل FilGoal.com جزء من ذكريات النجم الذي لقب بالمجري والتي احتواها أحد كتب سلسلة نجوم تجري فوق البساط الأخضر بقلم الكاتب أحمد عفت تحت عنوان.. مصطفى عبده أحسن جناح في السبعينات.

مصطفى عبده .. (1) الذي وصفه علي زيوار بالفظيع المريع البديعمصطفى عبده .. (2) الخطيب يحكي عن موقف باكي على أرض الملعب

مصطفى عبده .. (3) الذي انضم للأهلي مقابل 24 قميصا و4 كرات فقط

مصطفى عبده .. (4) عن كوبري تسبب في لكمة قوية وتأنيب من صالح سليم

مصطفى عبده .. (5) حين أغرقت المسامير قدمه بالدماء في تدريبه الأول

واستكمل مصطفى عبده حديثه عن حكايته مع قائلا "بعدما تدربت لثلاثة أيام في الزمالك قالوا لي .. شكرا، سنتواصل معك لاحقا".

"وكنت قد تألقت في مباراة أمام الترسانة فطلبوا ضمي، وبالفعل ذهبت لميت عقبة للتدرب مع الشواكيش، وبعد يومين قالوا (ده ماينفعناش) فامتنعت عن التدريبات"

"أحمد الله على سوء تقدير مسؤولي الزمالك والترسانة لمستواي".

"بسبب ذلك كان حظي سعيدا بالانتقال للأهلي الذي أعشقه".

فيديو اليوم السابع