أخبار عاجلة

حماة الوطن: في الأحساء مجد لهم.. وعلى الحدّ الجنوبي مجد

حماة الوطن: في الأحساء مجد لهم.. وعلى الحدّ الجنوبي مجد حماة الوطن: في الأحساء مجد لهم.. وعلى الحدّ الجنوبي مجد

    في الوقت الذي كان رجال الأمن يصنعون مجداً جديداً لهم ظهر أمس في مدينة الأحساء، حيث ضربوا بقبضة الوطن رأس الغدر الذي حاول استهداف المصلين في مسجد الرضا، بعمل إرهابي خائن، كان جثمان الشهيد الجندي بحرس الحدود خالد بن محمد شبيلي، عائداً من المراكز الحدودية المتقدمة بقطاع الحرث بمنطقة جازان، بعد أن سطر مجداً آخر هناك.

اثنان من رجال الأمن استشهدا، وأصيب آخران، بعد اعتراضهم العمل الإرهابي الذي كان يستهدف المسجد في مدينة الأحساء، فافتدوا بأرواحهم وسلامتهم أرواح المصلين، بينما كان الجندي الشهيد شبيلي يضرب مثالاً لما يصنعه ورفاقه الأبطال في سبيل سلامة الوطن بأكمله، قاطعين يد الغدر التي تحاول التسلل من خارج حدوده. هنا وهناك وفي كل مكان، لا مكان للغدر، ولا سبيل لمن يحاول زرع فتنة. إنها بطولات تتوالى وأمجاد يتسابق فيها رجال الأمن في كل شبر على أرض وطنهم، وشعارهم الذي رفعوه منذ أن ارتدوا زيهم العسكري: نموت نموت ويحيا الوطن.