اللجنة العليا لـ «مسابقة الجامعات» تعقد اجتماعها الأول

اللجنة العليا لـ «مسابقة الجامعات» تعقد اجتماعها الأول اللجنة العليا لـ «مسابقة الجامعات» تعقد اجتماعها الأول

عقدت اللجنة العليا لـ«المسابقة العالمية للجامعات لتصميم الأبنية المعتمدة على الطاقة الشمسية» اجتماعها الأول في المقر الرئيسي لهيئة كهرباء ومياه دبي لمناقشة التحضيرات للمسابقة.

ترأس الاجتماع سعيد محمد الطاير نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة بدبي العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، وتطرق الاجتماع للتحضيرات المتعلقة باستضافة القائمين على المسابقة ضمن ورش عمل متخصصة تعريفية بمشاركة رؤساء الجامعات وعمداء كليات الهندسة والمسؤولين من جامعات دولة الإمارات ومجلس التعاون لدول الخليج العربية.

ومن المقرر أن يشارك 20 فريقاً في المسابقة العالمية وذلك بعد النجاح الذي حققته في الولايات المتحدة وأوروبا والصين وأميركا اللاتينية ودول الكاريبي.

ويتعين على الطلبة المشاركين في المسابقة تصميم وبناء وتشغيل نماذج مستدامة لبيوت تعمل بالطاقة الشمسية وتتميز بالكفاءة من حيث التكلفة واستهلاك الطاقة مع التركيز على الحفاظ على البيئة ومراعاة الظروف المناخية لهذه المنطقة.

وناقش الاجتماع تشكيل وتفاصيل سير عمل اللجان المتخصصة والتحضيرات للمسابقة التي تُرسّخ مكانة دبي قطباً عالمياً رائداً للأبحاث والطاقة المتجددة والنظيفة والاستدامة.

وبهذا الصدد أكد سعيد محمد الطاير أن تنظيم المسابقة يأتي في إطار التطبيق العملي لاستراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بهدف تحويل الإمارة إلى مركز عالمي للطاقة النظيفة والاقتصاد الأخضر.

وقال إن الاستراتيجية تهدف إلى تنويع مصادر الطاقة ورفع مساهمة الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة في دبي لتصل الى 25 بالمائة بحلول عام 2030.

وأوضح أن الاستراتيجية التي تتخذ من الابتكار والبحث والتطوير ركيزة أساسية لها ترمي أيضا إلى استشراف مستقبل قطاع الطاقة بصورة مستمرة وإعداد الخطط والمبادرات التي من شأنها الاستفادة من التطورات العلمية والتكنولوجية.

وأضاف انه تعزيزاً لمكانة دبي نموذجاً عالمياً يحتذى به في كفاءة الطاقة والطاقة المتجددة والاستدامة والإبداع والابتكار وجذب الفرص الاستثمارية في مجال الطاقة المتجددة نعمل على تنظيم هذه المسابقة بالتعاون مع مكتب رئاسة مجلس الوزراء ومؤسسة دبي لمتحف المستقبل ووزارة الطاقة وشرطة دبي وبلدية دبي وهيئة الطرق والمواصلات، وتشكل فرصة عظيمة لتحفيز الطلبة الإماراتيين وزملائهم حول العالم لاستخدام مهاراتهم في الابتكار لتصميم المباني التي تمتاز بالكفاءة والاكتفاء ذاتيا بالطاقة مما يسهم في دفع مسيرة النمو المستدام على الصعيدين الوطني والإقليمي.

فرصة واعدة

أكد الطاير أن المشاركة في المسابقة واستضافتها للمرة الأولى في منطقة الشرق الاوسط وأفريقيا تعدان فرصة واعدة لتحفيز طلبة الجامعات وتشجيعهم على الابتكار والابداع في تصميم المباني التي تمتاز بالكفاءة والاكتفاء الذاتي بالطاقة، موضحا أن الجائزة تقدم التدريب اللازم للطلبة المشاركين من أجل إعدادهم عمليا لمواصلة مسيرة التنمية المستدامة والاقتصاد القائم على المصادر المتجددة .

حضور

حضر الاجتماع أحمد المحيربي أمين عام المجلس الأعلى للطاقة في دبي واللواء محمد سعيد بخيت مدير الإدارة العامة للخدمات الإلكترونية في شرطة دبي والمهندس راشد بن حميدان النائب التنفيذي للرئيس قطاع توزيع الطاقة في هيئة كهرباء ومياه دبي والمهندس وليد سلمان النائب التنفيذي للرئيس- قطاع الاستراتيجية وتطوير الأعمال والدكتور يوسف إبراهيم الأكرف النائب التنفيذي للرئيس - قطاع دعم الأعمال والموارد البشرية والمهندس يوسف جبريل النائب التنفيذي للرئيس - قطاع تخطيط الطاقة والمياه وخولة المهيري نائب الرئيس - قطاع التسويق والاتصال المؤسسي وعبد الناصر عباس مدير أول الخزينة والدكتور بيدرو باندا مدير البحوث والتطوير بالهيئة وذلك لمناقشة الاستعدادات اللازمة لـتنظيم المسابقة والتي من المقرر استضافتها في دبي في عام 2018 وفي دورتها الثانية في العام 2020 تزامناً مع انعقاد معرض «إكسبو دبي الدولي 2020» وذلك للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

طلبات

يبدأ تلقي طلبات المشاركة في المسابقة في فبراير المقبل على أن يكون شهر يونيو آخر موعد لتلقيها، وسيعلن عن الفرق المؤهلة في شهر أكتوبر كما سيعلن عن الفريق الفائز في المسابقة عند تمكنه من النجاح في توفير عناصر «يسر التكلفة وجذب المستهلك والتصميم المتميز وانتاج الطاقة» بأمثل الطرق وبكفاءة قصوى.