أخبار عاجلة

محمد يوسف رئيساً لجمعية الصحافيين ومنى بوسمرة نائباً

محمد يوسف رئيساً لجمعية الصحافيين ومنى بوسمرة نائباً محمد يوسف رئيساً لجمعية الصحافيين ومنى بوسمرة نائباً

عقد مجلس الإدارة الجديد لجمعية الصحافيين بالتزكية في اجتماع الجمعية العمومية مساء الخميس اجتماعه الأول فور إعلان النتيجة، واختير محمد يوسف رئيساً ومنى بوسمرة نائباً للرئيس وإبراهيم الحساوي أميناً للسر وعبد الكريم السناني أميناً للصندوق.

وقال محمد يوسف لـ«البيان»: إن الجمعية ستعمل جاهدة على تثبيت مكانتها في الإمارات وعلى المستويين الإقليمي والدولي من خلال المشاركة في انتخابات الاتحاد الدولي للصحافيين والمزمع تنظيمها في شهر يونيو، وانتخابات اتحاد الصحافيين العرب في شهر مايو من العام الجاري.

وأضاف أن الجمعية ستقوم بإطلاق مشروع تطوير إمكانات الصحافيين في القطاع من خلال ورش عمل ودورات تدريبية مكثفة خاصة للمنضمين حديثاً للحقل الصحافي، فضلا عن إعادة طرح مشروع تدريب وتأهيل الكوادر الإعلامية من خريجي الجامعات والكليات، بما يعود بالنفع على المجال، بالإضافة إلى مواصلة المشاريع القائمة واستكمال الخطط الحالية وإضافة أخرى جديدة.

وقرر المجلس الجديد عقد اجتماعه الثاني يوم الأربعاء القادم لاختيار رؤساء اللجان العاملة وهى لجنة التدريب ولجنة الأنشطة والفعاليات ولجنة العلاقات الخارجية ولجنة الحريات ولجنة النوع الاجتماعي ولجنة الصحافة الرياضية، ولجنة العضوية، إضافة إلى مناقشة خطة العمل للمرحلة القادمة والإعداد لانتخاب الهيئة الإدارية لفرع الجمعية بأبوظبي الأسبوع القادم.

65 عضواً

وبدأت أعمال الجمعية العمومية بكلمة محمد يوسف رئيس مجلس الإدارة رحب فيها بالأعضاء الحاضرين وعددهم 65 عضوا، وعرض جدول الأعمال المكون من اعتماد محضر الجمعية السابق ومناقشة التقريرين الإداري والمالي عن عام 2015 والميزانية التقديرية عن عام 2016 واختيار مدقق الحسابات للعام الحالي، كما ناقشت خطة العمل المقترحة للعام الحالي، وبعد موافقة الأعضاء بالإجماع على التقارير التي تضمنت أكثر من 38 من الأنشطة والفعاليات والمشاركات المحلية والخارجية خلال عام 2015 والتي نظمت فيها الجمعية العديد من البرامج والدورات التدريبية والورش والأنشطة الرياضية التي شاركت فيها المؤسسات الصحافية والإعلامية بالدولة، وأيضا المشاركات الخارجية لأعضاء الجمعية في المؤتمرات والندوات وورش العمل في الخارج.

برامج نوعية

كما أطلقت الجمعية برنامج استكمال الدراسة الجامعية والدراسات العليا وتطوير اللغة للأعضاء العاملين غير المتفرغين، وتكفلت بكافة المصروفات الدراسية للأعضاء الذين تقدموا للحصول على هذه المنحة بإجمالي 17 من أعضاء الجمعية، منهم 7 للدراسات الجامعية والعليا؛ شملت البكالوريوس ودبلوم الدراسات العليا والماجستير والدكتوراه، و10 حصلوا على برامج تطوير اللغة الانجليزية، وخصصت الجمعية للمشروع ميزانية قدرها نصف مليون درهم.

كما تضمن التقرير الإداري أكثر من 38 من الأنشطة والفعاليات والمشاركات المحلية والخارجية خلال عام 2015 والتي نظمت فيها الجمعية العديد من البرامج والدورات التدريبية والورش والأنشطة الرياضية التي شاركت فيها المؤسسات الصحافية والإعلامية بالدولة وأيضا المشاركات الخارجية لأعضاء الجمعية في المؤتمرات والندوات وورش العمل في الخارج.

تزكية

أعلن رئيس مجلس الإدارة انتهاء ولاية المجلس، ودعا ممثلي وزارة الشؤون لتسلم المنصة لإجراء عملية الانتخاب، وبعد فتح باب الترشيح تقدم 9 أعضاء فقط، وأعلن أحمد الخديم نائب مدير إدارة الجمعيات ذات النفع العام بوزارة الشؤون فوز المرشحين بالتزكية طبقاً للقانون الذي ينص على عدم إجراء الانتخابات في حالة تساوى عدد المرشحين في عدد مقاعد مجلس الإدارة وهم: محمد يوسف ومنى بوسمرة وإبراهيم الحساوي وعبد الكريم السناني وسعيد البادي وأحمد المنصوري وعبد الرحمن نقي ومصطفى الزرعوني وحصة سيف.