أخبار عاجلة

مدرب أحمال الزمالك يرفض الاستمرار بعد رحيل باكيتا

مدرب أحمال الزمالك يرفض الاستمرار بعد رحيل باكيتا مدرب أحمال الزمالك يرفض الاستمرار بعد رحيل باكيتا

صفقة انتقال محمد النني المنتظرة إلى أرسنال تحظى باهتمام إعلامي واسع من قبل الإعلام الإنجليزي خصوصا أن النني سيكون في حالة انتهاء الصفقة أول لاعب وسط مدافع يضمه أرسين فينجر لمدفعجية شمال لندن منذ أن ضم لاسانا ديارا في 2007.

وأمس الاثنين نشرت سكاي سبورتس تقريرا تناقش فيه عن المركز الأفضل للنني في ترسانة أرسين فينجر المتصدرة للدوري حتى الآن.

وكانت مقدمة التقرير أن مصادر سكاي تؤكد اقتراب أرسنال من إغلاق الصفقة وضم لاعب بازل السويسري.

اقرأ أيضا – تقارير - النني يطير إلى لندن الثلاثاء للانضمام لأرسنال ويغيب عن مباراة سندرلاند

ومن هنا انطلق التقرير في تحليل المركز الأفضل للنني.. هل كقاطع كرات ومحور ارتكاز مثل فرانسيس كوكلين المصاب حاليا أم لاعب Box-to-Box مثل آرون رامسي.

يقول التقرير إن الضعف الأكبر في أرسنال حاليا هو الوسط الدفاعي خصوصا في غياب بدلاء لكوكلين وإصابة أرتيتا الذي يتسبب في كوارث مثل الهزيمتين أمام تشيلسي وليفربول الموسم قبل الماضي، الأمر الذي يترك فلاميني وحيدا كخيار لشغل هذا المركز.

وأضاف أن جمهور أرسنال يأمل في أن يكون النني إضافة مقارنة بقدرات فلاميني وأرتيتا – المتوقع أن يتركا أرسنال في نهاية الموسم لانتهاء عقودهما – في ظل تمتع النني بالديناميكية ومعدل المجهود الذي يتمتع به كوكلين.

كما شرح التقرير أن خطة أرسنال تُلزم لاعب الوسط المدافع بتأمين رباعي الدفاع وحيدا في ظل تحرر آرون رامسي وميسوت أوزيل من الواجبات الدفاعية بشكل كبير.

ويرى التقرير أن النني لا يمتلك جسد باتريك فييرا على سبيل المثال لكنه يعوض ذلك – مثل كوكلين – بالتصميم والسرعة وقدرته على التمرير القصير والطويل والانطلاق بالكرة بشكل مميز لبناء الهجمات.

اقرأ أيضا – تحليل في الجول – "فينجر يطلع مين وينزل النني؟"

أما بالنسبة لقدرته على تعويض رامسي على سبيل المثال، فيقول التقرير أن النني لاعب "مغامر" حيث يهوى التواجد في المناطق الهجومية عكس كوكلين المتحفظ.

النني سجل 6 أهداف مع بازل هذا الموسم، بينما لم يسجل كوكلين أبدا في 45 ظهور بقميص أرسنال.

كما تحدث التقرير عن قدرات النني في التسديد من بعيد، إلا أنه شكك في التزامه التكتيكي مقارنة بكوكلين.

وبالتالي، يرى التقرير أن النني ملائم بشكل طبيعي لتعويض آرون رامسي. لكن هذا الأمر قد يخالف رؤية فينجر.

فينجر يمتلك أسماء مثل سانتي كازورلا وجاك ويلشير وتوماس روزيكي بالإضافة لرامسي نفسه في هذا المركز، فقد يفكر في تطويع النني في دور محور الإرتكاز كما فعل مع كوكلين الذي بدأ كلاعب وسط مساند مثل رامسي ولكن فينجر طور منه وجعله محور ارتكاز لا غنى عنه في أرسنال.

اقرأ أيضا – تقرير في الجول – هل يتفادى النني ما واجهه صلاح مع ليفربول؟

وشدد التقرير أن فينجر يمتلك سمعة رائعة في تطوير اللاعبين وتغيير مراكزهم ليناسبوا الفريق مثلما فعل مع تييري هنري الذي حوله من جناح أيسر لأحد المهاجمين التاريخيين في الدوري الإنجليزي.

فيديو اليوم السابع