أخبار عاجلة

وزير الدفاع يتفقد مشروعات تنموية للهيئة الهندسية بمنطقة هضبة الجلالة

وزير الدفاع يتفقد مشروعات تنموية للهيئة الهندسية بمنطقة هضبة الجلالة وزير الدفاع يتفقد مشروعات تنموية للهيئة الهندسية بمنطقة هضبة الجلالة
فى إطار جهود القوات المسلحة لدعم مقومات التنمية الشاملة وتخفيف العبء عن كاهل المواطنين، تفقد الفريق أول صدقى صبحى، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى، عددا من المشروعات الهندسية التى تنفذها القوات المسلحة بمنطقة هضبة الجلالة البحرية، والتى تشمل طريق العين السخنة / الزعفرانة ومدينة الجلالة العالمية والمنتجع السياحى وجامعة الملك عبد الله التى تضم عددا من الكليات المتخصصة وطريق بنى سويف / الزعفرانة.

واستعرض اللواء أركان حرب كامل الوزير رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة مكونات المشروع التى تشمل تنفيذ طريق طريق العين السخنة / الزعفرانة الذى يشق جبل الجلالة بطول 110 كيلو مترات، ويتكون من اتجاهين بعدد 3 حارات مرورية لكل اتجاه، ويتم خلال إنشائه أعمال نسف حذر وردم تصل إلى 150 مترا فى بعض المناطق داخل الجبال، حيث تصل الارتفاعات إلى 700 متر فى بعض المناطق ويتفادى كل سلبيات طريق التحرك من العين السخنة إلى الزعفرانة على الطريق الساحلى

ويساهم المشروع بدور كبير جداً فى خدمة التنمية والمنشآت السياحية والتجارية، كما سيرتبط بمحور 30 يونيو لتسهيل حركة التجارة بين وكل دول قارة إفريقيا، وكذلك ربط المحاجر والمشروعات الزراعية والسياحية والمناطق الصناعية والموانئ والمناطق السكنية الجديدة المنتظر تأسيسها فى تلك المنطقة الواعدة، كما سيساههم الطريق فى أعمال التنمية الصناعية، خاصة أنه من المخطط إنشاء مصنع عملاق للأسمدة الفوسفاتية ومشتقاتها بطاقة إنتاجية تصل إلى مليون طن فى العام، وكذلك إنشاء منتجع الجلالة السياحى على مساحة 1000 فدان والمدنية العالمية أعلى هضبة الجلالة بمساحة 17 ألف فدان قابلة للزيادة، بالإضافة إلى مدينة ألعاب مائية ومارينا لليخوت، وإنشاء محطة تحلية للمياه بطاقة 150 ألف متر مكعب لخدمة المنطقة، بالإضافة إلى توفير شبكات المرافق والكهرباء الخاصة بالمشروع، وإنشاء جامعة الملك عبد الله على مساحة 100 فدان وفق أحدث النظم العلمية والوسائل الحديثة، وستضم كليات وتخصصات غير نمطية متطورة يحتاج إليها المجتمع المصرى فى الفترة القادمة.

وأشار إلى أن 53 شركة مدنية وطنية تعمل مع القوات المسلحة فى مشروع هضبة الجلالة، منهم 40 شركة مصرية فى مجال الطرق و5 شركات فى مجال الإنشاءات والأعمال الصناعية والكبارى والأنفاق ومحطات الوقود وبوابات الرسوم، إلى جانب 8 شركات تعمل فى المنتجع السياحى المطل على خليج السويس بمنطقة رأس ابوالدرج، بإجمالى 15 ألف عامل وفنى ومهندس، وباشتراك أكثر من 3 آلاف معدة تعمل على مدار 24 ساعة.

وشدد الفريق أول صدقى صبحى خلال لقائه بالعمال والمهندسين والمشرفين على تنفيذ تلك المشروعات العملاقة على أهمية الالتزام الكامل بالانتهاء فى التوقيت المحدد وتحقيق الغرض من إنشائها، مع التأكيد على تنفيذ جميع الإجراءات الخاصة بمعايير الجودة والدقة وأمن وسلامة العاملين.

وأكد القائد العام أن القوات المسلحة حريصة على الوفاء بما تعهدت به تجاه شعب مصر العظيم فى الدفاع عن أمن الوطن واستقراره وحماية مواطنيه، والمساهمة بإمكاناتها فى دعم خطط التنمية الشاملة على أرض مصر فى إطار خطط شاملة ومدروسة لدعم قدرات الدولة على النهوض بالوطن، مؤكدا ضرورة الاستمرار فى التطوير والتحديث والحفاظ على الأسلحة والمعدات وتطوير أدائها، وأن القوات المسلحة ستواصل مسيرة البناء والتعمير فى مختلف المناطق وعلى كافة الاتجاهات الاستراتيجية لبناء مصر الجديدة بسواعد الرجال الذين يحفرون الصخر من أجل شق الطرق وممرات التنمية وروافد الخير للشعب المصرى والأجيال القادمة.

وأشاد بالجهود التى تقوم بها الهيئة الهندسية وإداراتها التابعة فى تنفيذ المهام الموكلة إليها لمعاونة قطاعات الدولة فى العديد من المجالات.

وخلال رحلة العودة تفقد الفريق أول صدقى صبحى جواً طريق بنى سويف / الزعفرانة، الذى يبدأ من نفق بنى سويف على طريق الجيش "التنمية" شرق النيل حتى الزعفرانة الحر على الطريق الساحلى للبحر الأحمر، مروراً بمنطقة بير عريضة، ما يساهم فى ربط عدة طرق وخلق محاور تنموية بين محافظة بنى سويف والمحافظات الحدودية، ويدعم مشروعات التنمية السياحية والصناعية بالمنطقة.

حضر الجولة عدد من كبار قادة القوات المسلحة.

مصر 365