أخبار عاجلة

«المحكمة» تسمتع لمُرافعة النيابة في اتهام «حبارة» بمقاومة السلطات

«المحكمة» تسمتع لمُرافعة النيابة في اتهام «حبارة» بمقاومة السلطات «المحكمة» تسمتع لمُرافعة النيابة في اتهام «حبارة» بمقاومة السلطات

المتهم عادل حبارة

استمعت محكمة جنايات الزقازيق، المُنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، لمرافعة النيابة العامة، في إعادة إجراءات محاكمة الإرهابي “عادل حبارة”، بتهمة تهديده النقيب السيد محمد عبد الله، وأفراد القوة المرافقة له بقيامه بإشهار  سلاح أبيض في وجههم، محاولًا التعدي عليهم  .

تعقد الجلسة برئاسة المستشار سامي عبد الرحيم، وعضوية المستشارين محمد التوني، ومحمد الدرديري، بحضور أحمد عبد العليم، رئيس نيابة شمال الزقازيق الكلية، بأمانة سر خالد إسماعيل.

وقال المستشار أحمد عبد العليم، رئيس النيابة الكلية بشمال الزقازيق، إنه يتحدث نيابة عن حق المجتمع في حماية أمنه، والعدل في أن ينال كل آثم عقابه، وأملًا في صلاح حال المجتمع وخلاصه من شرذمة، من لا يستحقون العيش على أرضه أو التمتع بخيراته مناشدين فيكم باسم الحق والعدل، أن تضربوا بيدٍ من حديد على كل من سولت له نفسه الافتئات على أمن وأمان هذا البلد .

وأكد المستشار أحمد عبد العليم، رئيس النيابة أن “حبارة” أعتقد أنه حال استخدامه القوة والعنف تجاه رجال الشرطة، لمنعهم من أداء عملهم، فإنه سيكون بمنأى عن العقاب .

وأشار ممثل النيابة، إلى أن وقائع القضية قد تضمنت أنه في 8 يونيه 2011م، في السادسة صباحًا، وحال قيام النقيب محمد عبد الرحيم النجار ، بالمرور بدائرة المركز، لتفقد حالة الأمن وضبط المشتبه بهم والخارجين على القانون يرافقه قوة من الشرطة السريين، وحال تواجدهم بميدان المحطة ببندر أبو كبير، أبصر الشرطى السري السيد محمد عبد الله، المسجون الهارب “عادل محمد إبراهيم”، الهارب من السجن قي قضية مقاومة السلطات، وتجمهر فقام الشرطى السري، وباقي القوة بالعدو خلفه إلا أن المتهم بادرهم بإشهار سلاح أبيض “مطواه” في وجههم محاولًا التعدي عليهم، ما دعى الشرطي لإطلاق عيار ناري في الهواء لتحذير المتهم بقصد ردعه، فنتج عن ذلك حدوث جرح بساق المتهم إلا انه تمكن من الهرب بمساعدة آخرين .

وطالبت رئيس النيابة، توقيع أقصى عقوبة على المتهم حتى يكون عظة وعبرة لكل من تسول له نفسه أن يرتكب مثل هذا الجرم، ولكل مخرب في الوطن حتى تعاد الأمور إلى نصابها الصحيح، وحتى يكون الحكم العادل ناقوس النهاية، ونذير الخراب لكل من تناسى أن السلطة هي هبة الشعب لخادميه .

أونا