أول تصريحات بطلة كليب « سيب ايدي » بعد خروجها من السجن تكشف كيف قبضت الشرطة عليها ورد فعلها !!! .. سلمي الفولي تتساءل: «لماذا لا يحاسب أبطال فيلم حلاوة روح ؟!”

بعد خروجها من السجن، صرحت سلمى الفولي بطلة كليب ” سيب ايدي “، انها ليست نادمة على ما فعلته، وأن هذا هو الفن الموجود على الساحة الآن، إلا أنها لن تفعل ذلك مرة أخرى.

وقالت سلمى الفولي خلال استضافتها في برنامج “العاشرة مساءًا” المذاع على فضائية “دريم” ، والذي يقدمه الاعلامي وائل الابراشي، إنها كانت تسعى للشهرة بصورة سريعة، والتجربة كانت هي الأولى من نوعها.

وأضافت: “الكليب كان أول تجربة وأول ظهور لي ولم يعطني أحد الفرصة لادافع عن نفسي وأغير من نفسي وأقدم شيء أفضل يعجب الناس”.

” أنا تجرأت في ملابسي قليلا، لقد تعلمت من التجربة، ولا يمكن أن أ كررها مرة أخرى، ولن ارتدي ملابس جريئة ابدًا، والكليب تم تصويره في مدينة الإنتاج الإعلامي، وأنا لم أقل أي ألفاظ خارجة وخادشة للحياء أوحركات”.. أضافت سلمى الفولي.

واضافت: ” هذا هو الفن الموجود على الساحة حاليا، ربما تجرأت في ملابسي ولكني أرى غيري يتجرأن ولا احد يحاسبهن بينما انا سجنت”

وعن أجرها عن الفيديو كليب الشهير “سيب ايدي” قالت: “لم اتقاضى أجر، أنا دفعت للمخرج، ولم يكن الهدف الاثارة وانما الشهرة ودخول الفن مثل أي فتاة”.

معلومات هامة عن بطلة الكليب

قالت سلمى إنها حاصلة على بكالوريوس تجارة، وأنها قضت 6 أشهر في السجن، ولديها مراقبة لمدة 6 أشهر أخرى بسبب الكليب.

وأضافت: “الاتهامات التي وجهت لي من الناحية القانونية هي عرض ونشر مقطع يحتوي على محتوى مرئي يمثل خدشًا للحياء العام، وتحريض على ارتكاب الفسق بأن قاموا بنشر وعرض فيديو كليب تفيد بذلك على نحو مبين في التحقيقات. وارتكاب فعل فاضح علانية مخل بالحياء العام وذلك بنشر وعرض مقطع فيديو يخدش الحياء والاعتبار، وإعلان مقطع فيديو بطريق النشر مقطع فيديو يحمل دعوة تتضمن اغراء ولفت الانظار على النحو المبين للتحقيقات، والاساءة باستخدام وسائل الاتصالات وذلك بأن قاموا بنشر مقطع الفيديو موضوع الاتهامات السابقة على النحو المبين في التحقيقات.. وهذه التهم وجهت لي ولوائل صديقي المخرج، الذي حصل على حكم بالسجن عام، ورزق رمضان الذي حصل على السجن ثلاثة أشهر”.

سلمى الفولي تتساءل”لماذا نحن فقط؟”

تساءلت سلمى الفولي بطلة كليب ” سيب ايدي “: “لماذا أنا وحدي الذي تم سجني لابد من سجن باقي أبطال الأفلام المثيرة مثل فيلم أحاسيس، وفيلم حلاوة روح وغيره من الأفلام؟”.

وعن ليلة القبض عليها قالت: “كنت على كافيه وحوصرت من قبل 12 شخصًا من الشرطة وسألوني هل أنتِ بطلة كليب سيب ايدي فأجبت أجل، وذهبت معهم بدون أي شوشرة، وأنا مش ندمانة لكنني تعلمت من هذه التجربة، لكنني سأطور من آدائي وسأشارك في أعمال فنية وبها فنّ، وأشعر أن موهبتي في التمثيل وليس الغناء”.

معلومات الكاتب

مدير عام الموقع