أخبار عاجلة

وزير الرى: افتتاح متحف النيل السبت فى ذكرى الانتهاء من بناء السد العالى

وزير الرى: افتتاح متحف النيل السبت فى ذكرى الانتهاء من بناء السد العالى وزير الرى: افتتاح متحف النيل السبت فى ذكرى الانتهاء من بناء السد العالى
أكد الدكتور حسام مغازى، وزير الموارد المائية والرى، أن متحف النيل الذى تم انشاءه بمحافظة أسوان سيكون تابع لادارة الوزارة، مشيراً الى أنه سيتم افتتاحه السبت القادم، تزامناً مع احتفالات المحافظة بعيدها القومى منتصف يناير الحالى والذى يتزامن مع ذكرى الانتهاء من إنشاء السد العالى.

وأضاف مغازى، لـ "اليوم السابع"، أن المتحف سيصبح إضافة للخريطة السياحية للمحافظة، لافتاً الى أن الهدف من إنشاء متحف النيل الجديد بأسوان هو تخليد تاريخ النيل بداية من رحلته من دول المنبع إلى المصب إضافة إلى تحقيق التقارب وتوطيد العلاقات بين هذه الدول.

وأشار إلى أنه يجرى الآن وضع التجهيزات النهائية للمتحف، الذى يضم "ماكيتات" تجسد سريان نهر النيل بين دول المنبع والمصب يطلق عليها نافورة نهر النيل، بالإضافة إلى قاعات خاصة للعرض المتحفى تشمل أقساماً لمقتنيات خاصة بدول حوض النيل التى تشارك فى نهر النيل، كما يضم مجسمات للمنشآت المقامة على نهر النيل فى وأهمها مجسم للسد العالى وخزان أسوان.

وبدأ تنفيذ المتحف فى يونيو 2004 على مساحة 146 ألف متر مربع منها ألف متر مربع تخصيص من محافظة أسوان والباقى من أملاك وزارة الرى، بتكلفة وصلت إلى 82.2 مليون جنيه.

و تم انشاء متحف النيل على الطراز النوبى والسودانى، حيث صممت واجهته وبواباته من جرانيت أسوان الوردي، ويضم المتحف قاعتين للعرض، وأخريين للمؤتمرات ومكتبا لوزير الرى ومكتبة وقاعة لكبار الزوار، وقاعة سينما ومكاتب إدارية، بالإضافة إلى غرفة تحكم لمراقبة كل ما يدور داخل وخارج المتحف من خلال تزويد المتحف بـ16 كاميرا للمراقبة فى أماكن متفرقة به، بجانب موقع عام يشمل منطقة مجرى العيون ومسطحات خضراء.

ويتكون المتحف، الذى يطل على نهر النيل، من طابقين ويضم مئات الصور والمعروضات التى تحكى تاريخ النيل والمشروعات المصرية التى أقيمت عليه كما يوضح تطور أعمال الرى وأدواته منذ عصر محمد على.

ويعرض خرائط وتصميمات إنشاءات وزارة الرى من القناطر الخيرية حتى المحطة العملاقة للرى بتوشكى مروراً بالسد العالى، وأيضًا وثائق بناء السد العالى والأدوات التى استخدمها المهندسون، والصور والأفلام التسجيلية تجسد مراحل بنائه، ولوحة تذكارية من الرخام تضم أسماء الشهداء من مهندسين وفنيين وعمال، وصممت واجهة وبواباته المتحف من جرانيت أسوان الوردى، ونقش عليها باللغة الفرعونية القديمة "مصر هبة النيل.

ويضم المتحف 250 قطعة تخص السد العالى وخزان أسوان، تسجل رحلة جريان نهر النيل بداية من منابعه وحتى المصب بالبحر الأبيض المتوسط، إلى جانب الأفلام والوثائق التاريخية النادرة التى تؤرخ لمراحل إنشاء وبناء خزان أسوان منذ عام 1898.

مصر 365