أخبار عاجلة

الجيش الروسي يعزز شبكة دفاعاته الجوية بـ«إس-400»

الجيش الروسي يعزز شبكة دفاعاته الجوية بـ«إس-400» الجيش الروسي يعزز شبكة دفاعاته الجوية بـ«إس-400»

اس-”400 – ارشيفية”

تسلمت مجموعة القوات الجوية الفضائية الروسية، المتمركزة في محيط موسكو عشرات المنظومات الصاروخية من طراز “إس – 400″ المسمى بـ “تريومف” لتعزيز دفاعاتها الجوية المنشورة حول عاصمة وإقليمها الصناعي المركزي في شطرها الأوروبي.

وقال مصدر مسؤول في وزارة الدفاع الروسية، أن طواقم العسكريين الذين سيتخصصون في استخدام هذه المنظومات الحديثة، قد تدربوا على إطلاق الصواريخ منها في ميدان التجارب “كابوستين يار” الواقع في مقاطعة أستراخان بجنوب البلاد.

وأضاف المصدر لدى حديثه عن تفاصيل الدورة التدريبية أن الطواقم المذكورة استطاعت إصابة بدقة تامة أكثر من عشرة أهداف جوية “معادية” كانت تضاهي صواريخ بالستية وطائرات قاذفة ومقاتلة محلقة بسرعات وعلى ارتفاعات مختلفة، وفقًا لـ”سبوتنيك”.

وأفادت وزارة الدفاع الروسية، أمس الأحد، بأن ميدانها الرئيسي لاختبار الأسلحة والمعدات العسكرية الحديثة “كابوستين يار” سيشهد تكثيفا ملحوظا في برنامج فعالياته هذا العام.

وأضافت الوزارة في بيان أن حوالي 160 نموذجا جديدا للأسلحة والمعدات العسكرية ستخضع للاختبارات هناك هذه السنة بالمقارنة مع 80 تقريبا خلال الأشهر الـ12 الماضية.

ويعود ازدياد كثافة الأعمال التجريبية في الميدان إلى سببين رئيسيين، أولهما إتمام تنفيذ خطة الدولة الخاصة بإعادة تسليح القوات المسلحة الروسية تدريجيا حتى عام 2020، وثانيهما الانتهاء من إنجاز مشروع تحديث مجمع الميدان نفسه من الناحيتين التقنية والتكنولوجية، وذلك من خلال تطبيق الأنظمة الأوتوماتيكية المختلفة بالدرجة الأولى هناك.

وسيجري التركيز في الاختبارات على تطوير أنظمة حماية المنشآت العسكرية والأسلحة والمعدات من وسائل الاستطلاع والأسلحة الدقيقة التصويب الموجودة لدى العدو المحتمل.

ويعتبر “كابوستين يار” ميدانا للتجارب فريدا من نوعه حيث يحتل مساحة 9.5 مليون هكتار. كما توجد له امتدادات جغرافية في المقاطعات الروسية والكازاخستانية المجاورة، مما يتيح إمكانية إجراء التجارب على أنظمة الدفاعات الوطنية المضادة للصواريخ والطائرات بكاملها.

أونا