حبس سائق الملاكى المتسبب فى حادث انقلاب أتوبيس الحضانة وتقديمه للجنايات

حبس سائق الملاكى المتسبب فى حادث انقلاب أتوبيس الحضانة وتقديمه للجنايات حبس سائق الملاكى المتسبب فى حادث انقلاب أتوبيس الحضانة وتقديمه للجنايات
قرر قبل قليل المستشار محمد سالم رئيس نيابة مركز دمنهور برئاسة المستشار السيد عباس رئيس نيابة دمنهور الكلية وبإشراف المستشار تامر شمة المحامى العام لنيابات وسط دمنهور، حبس سائق السيارة الملاكى ويدعى محمد أحمد موسى المتسبب فى حادث انقلاب أتوبيس خاص بدون لوحات يستقله أطفال حضانة خاصة قباء بقرية سنهور 4 أيام على ذمة التحقيقات وتقديمه للمحاكمة العاجلة أمام محكمة الجنايات. كما أمر بإخلاء سبيل سائق الأتوبيس ويدعى أسامة محمد عنتر.

وكان اللواء دكتور أشرف عبد القادر مدير مباحث البحيرة صرح بأنه تم القبض على كل من سائق الأتوبيس ويدعى أسامة محمد عنتر ، وسائق السيارة الملاكى ويدعى محمد أحمد موسى المتسبب فى حادث انقلاب أتوبيس خاص بدون لوحات يستقله أطفال حضانة خاصة قباء بقرية سنهور .

وفجر مدير مباحث البحيرة مفاجأة أن صاحبة الحضانة المتحفظ عليها وتدعى "ميسا أحمد محمد " زوجة القيادى الإخوانى حسن أبوعاصى ، وأضاف مدير مباحث البحيرة فى تصريحات خاصة لـ "اليوم السابع" أنه بالفحص تبين أن ترخيص الحضانة منتهى ولم يجدد.

وكان اللواء محمد عماد الدين سامى مدير أمن البحيرة، تلقى إخطارًا من مركز شرطة دمنهور بحادث تصادم بطريق دسوق – دمنهور، أمام قرية سنهور دائرة المركز.

وانتقل على الفور مدير أمن البحيرة ومدير المباحث اللواء دكتور أشرف عبد القادر، والعميد خالد عبد الحميد رئيس المباحث، والعقيد محمد الديب مفتش المباحث، وتبين حدوث تصادم بين السيارة رقم 923358 ملاكى غربية "فر قائدها هارباً تاركاً السيارة"، وأتوبيس خاص بدون لوحات يستقله أطفال حضانة خاصة قباء بقرية سنهور فر قائدها هارباً عقب الحادث.

وتبين أنه أثناء سير السيارة الأولى بالطريـق المشار إليه انفجر الإطار الأمامى الأيسر، ونظراً لهطول الأمطار اختلت عجلة القيادة بيد قائدها وأدى لاصطدامها بمؤخرة الأتوبيس الذى تصادف سيره فى ذات الاتجاه، ما أدى لانقلاب الأتوبيس على جانب الطريق.

وأسفر الحادث عن وفاة الطفلة نور شريف سعيد سليمان "5 سنوات" ومقيمة عزبة البرادعى شرنوب دائرة المركز، وإصابة عدد 9 أطفال آخرين وهم كل من: فارس محمد أبو المجد، شيماء شريف شامخ، أحمد الشحات صبرى عوض، محمد ربيع ممدوح، رويدا نبيل صبحى، فاطمة حمدى حسن، عبد الرحمن فؤاد رمضان، رودينا علاء صبحى عيسى، بسملة محمد كامل الأشمونى.

وتتراوح أعمارهم من سن 3 إلى 6 سنوات، جميعهم مقيمون منشية راغب دائرة المركز بسحجات وكدمات وجروح واشتباه ما بعد الارتجاج، وتم نقل الجثة لمشرحة مستشفى دمنهور العام والمصابين لذات المستشفى للعلاج .

مصر 365