أخبار عاجلة

عبيد الطاير: رسالة خليفة مثال فريد لقائد حكيم

عبيد الطاير:   رسالة خليفة مثال فريد لقائد حكيم عبيد الطاير: رسالة خليفة مثال فريد لقائد حكيم

أكد معالي عبيد حميد الطاير وزير الدولة للشؤون المالية، أن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، قدم مثالاً فريداً من نوعه للقائد الحكيم عبر رسالة الشكر التي توجه بها سموّه إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في الذكرى العاشرة لتولي سموه مقاليد حكم إمارة دبي.

منجزات متنوعة

وقال الطاير في تصريح لـ«البيان» إنه على مدى عشرة أعوام قدمت الاتحادية منجزات حضارية واقتصادية متنوعة لم تكن لتتحقق دون الاعتماد على منهج العمل ضمن فريق واحد ودون توجيهات حكيمة من القيادة الرشيدة للدولة.

وذكر أن رسالة صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، أكدت على تحلي سموّه بروح القائد المؤمن بأسس العمل المشترك وتوحيد الرؤى والأفكار في سبيل الارتقاء بوطننا الحبيب والالتزام بمنح الأفضل دوماً لأبناء شعب دولة الإمارات.

وأضاف «إنه لا يخفى على أحد على المستويين المحلي والدولي ما يتحلى به صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم من صفات لا يمكن التعبير عنها إلّا بكونها صفات القائد الفذ الناجح، حيث وضع نصب عينيه منذ توليه منصب رئاسة الحكومة الاتحادية في الرابع من يناير لعام 2006 تحويل أسس العمل الحكومي من عمل روتيني تفاعلي لإجراء المعاملات إلى بناء واعتماد استراتيجيات تنتقل به إلى عمل ابتكاري إلكتروني وذكي قادر على تقديم الخدمات ضمن بيئة عمل استباقية تمنح الجمهور على اختلاف أنواعه خدمات ومقترحات لتطوير الخدمات».

تنمية مستدامة

وأشار الطاير إلى أنه بعد إعلان سموه عن ملامح استراتيجية حكومة دولة الإمارات في السابع عشر من أبريل 2007 بدأت مسيرة الحكومة الاتحادية لتعزيز أسس التنمية المستدامة في جميع أنحاء الدولة، واعتماد منهجية واضحة لاستثمار الموارد الاتحادية بشكل أكثر فعالية، إلى جانب الحرص على ضمان أكبر قدر من المتابعة والمحاسبة والشفافية في عمل الأجهزة المختلفة بالدولة.

وبين أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أولى اهتماماً خاصاً بوزارة المالية، حيث اشتملت الخطط الاستراتيجية للمراحل الثلاث 2007-2009 و2010-2013 و2014-2016 على برامج ومبادرات خطت بالعمل المالي الحكومي في الإمارات خطوات محورية إلى الأمام.

مشيرا إلى أنه من أهم الثمار التي جناها قطاع العمل المالي الحكومي خلال الأعوام العشرة الماضية تطوير نظام الميزانية الصفرية، منظومة الدرهم الإلكتروني، فريق تنسيق السياسات المالية، قانون إعادة التنظيم المالي والإفلاس، تأسيس شركة الاتحاد للمعلومات الائتمانية.

فضلاً عن المبادرات الخاصة بتعزيز الاتفاقيات الدولية الخاصة بالضرائب وحماية وتشجيع الاستثمار وغير ذلك من المشاريع المميزة التي ساهمت في مجملها بدعم مكانة الإمارات ضمن مؤشرات التنافسية العالمية في المجال المالي.