أخبار عاجلة

سلطان البادي: قدم معجزة تحويل الأحلام إلى حقائق

سلطان البادي:  قدم معجزة تحويل الأحلام إلى حقائق سلطان البادي: قدم معجزة تحويل الأحلام إلى حقائق

رفع معالي سلطان سعيد البادي وزير العدل أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، بمناسبة حلول الذكرى العاشرة لتولي سموه مقاليد الحكم في إمارة دبي ورئاسة الاتحادية، مؤكداً معاليه أن سموه يعد من الشخصيات التي ينظر لها العالم أجمع كنموذج للقيادة الحكيمة والمتفردة والتي تستشرف آفاق المستقبل لخدمة شعبه ومحيطه العربي والإسلامي والإنسانية جمعاء.

وقال معالي البادي إن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم صاحب رؤية ثاقبة ومتميزة، وقدم للعالم معجزة تحويل الأحلام إلى حقائق على أرض الواقع، مستنداً سموه إلى ثقة وحب أبناء الإمارات، وما يتمتع به من صفات قيادية متميزة وحكمة ورؤية متعمقة لاستشراف المستقبل، فقد أولى سموه أهمية كبرى بإنسان الإمارات في الحفاظ على المكتسبات والإنجازات، والتي أصبحت معها دولتنا المعطاء اليوم تتصدر معدلات التنمية البشرية، وتحمل للعالم رؤى وخططاً طموحة للريادة والتميز والأداء القائم على الجودة، في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله».

دعم واهتمام

وأشار معالي البادي إلى أن كافة المنتسبين لوزارة العدل في الدولة يقولونها من أعماق قلوبهم «شكراً محمد بن راشد»، وهم يفتخرون بالانتماء لمنظومة عمل يقودها صاحب تلك الرؤية الثاقبة، حيث تجد وزارة العدل كل الدعم والاهتمام من سموه الذي يحرص في كل وقت على تأكيد استقلالية القضاء، والوصول عبر إستراتيجية الوزارة المنبثقة من استراتيجية الحكومة الاتحادية إلى منظومة قضائية حديثة ومتطورة، ووزارة العدل وكافة منتسبيها.

وهم يستلهمون من سموه رؤيته في الريادة وتصدر المراتب الأولى وتحقيق السعادة لكل مواطن ومقيم لحريصون على بذل أقصى الجهد لتنفيذ تلك التوجيهات السامية، وتنفيذ ما ورد في الخطة الإستراتيجية للحكومة الاتحادية التي تعتمد على تكامل الخدمات القضائية، وتميز المحاكم الاتحادية، وتقديم أفضل الخدمات وأسرعها للمتقاضين وفق أفضل الممارسات العالمية.

وبين أن رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الحكيمة ومبادراته القيادية كان لها دورها في العشرات من المبادرات الإنسانية والجوائز الإبداعية والمشاريع العلمية الكبيرة بجانب مشاريع عملاقة للبنى التحتية والمدن الجديدة وغيرها.

والتي ارتبطت جميعها باسم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم صاحب الأيادي البيضاء والعطاء والخير والشخصية القيادية والمستشرف دائماً للرؤى المستقبلية، كما شهدت الوزارات والهيئات الاتحادية نقلات نوعية لمؤشرات الأداء والشفافية والجودة انعكست على المزيد من الارتقاء بالعمل الحكومي والخاص وريادة الإمارات في أكثر من موقع ومجال بفضل تلك القيادة الحكيمة، وحرص سموه الدائم على التواجد ومتابعة العمل في مواقع العمل والإنتاج.