أخبار عاجلة

د.خالد عمارة: الاتزان وعلاقته بجراحة العظام

د.خالد عمارة: الاتزان وعلاقته بجراحة العظام د.خالد عمارة: الاتزان وعلاقته بجراحة العظام
الاتزان هو وظيفة عصبية تشترك فيها الأعصاب، حيث تشعر بالبيئة المحيطة وتنقل هذا الشعور إلى المخ الذى يتحكم فى حركة العضلات للحفاظ على توازن الجسم أثناء المشى أو الوقوف أو الحركة، ويمنع السقوط المتكرر أو فقدان الاتزان.

وهناك أمراض عديدة تؤثر على الأعصاب أو المخ أو العضلات تجعل وظيفة الاتزان غير فعالة، وتتسبب فى السقوط المتكرر أو السقوط المفاجئ، مما قد يؤدى إلى الكثير من الإصابات للعظام خاصة فى كبار السن.

والبعض يعتقد أن تشوهات القدم أو الساقين قد تتسبب فى عدم الاتزان أو السقوط المتكرر فى الأطفال، لكن هذا غير صحيح، فمثلا نجد أن هناك بعض لاعبى الكرة أو الرياضيين لديهم اعوجاج بالساقين أو التفاف فى القدمين للداخل ورغم ذلك لديهم مهارات اتزان عالية.

ومن ناحية أخرى فمهارة الاتزان تتطور بالتدريج فى الاطفال حتى يصل الطفل إلى سن 8 سنوات، وبالتالى فمن الطبيعى أن يكون هناك سقوط متكرر أو عدم اتزان كامل للأطفال فى سن أقل من 8 سنوات.

وهنا يجب ملاحظة أن هناك أطفالا يتطور الاتزان لديهم مبكراً عن أطفال آخرين، لكن فى المحصلة النهائية فأغلب الأطفال يصلون إلى الاتزان الطبيعى مع سن الثمانى سنوات.

أما فى كبار السن فبسبب الأمراض المتعددة وتدهور حاسة السمع والبصر وبعض الأمراض التى قد تؤثر على الأعصاب، مثل مرض السكر أو الشلل الرعاش، يكون كبير السن أكثر عرضة لفقدان الاتزان والسقوط مع التعرض للكسر بسبب العظام الضعيفة، وعدم قدرة العضلات على استعادة التوازن بسرعة، لذلك ففى كبار السن يجب عمل تمارين للاتزان لتحسين هذه القدرات ومنع السقوط.

وهذه التمارين يمكن أن يشرف عليها أخصائى العلاج الطبيعى أو مدرب رياضى متخصص، كما يجب العمل على تقوية العضلات بالتمارين الرياضية المنتظمة، والتى من أهمها المشى لمدة نصف ساعة يوميا للوقاية من الكسور.

مصر 365