أخبار عاجلة

خادم الحرمين يبحث والرئيس الطاجيكي المستجدات الإقليمية والدولية

خادم الحرمين يبحث والرئيس الطاجيكي المستجدات الإقليمية والدولية خادم الحرمين يبحث والرئيس الطاجيكي المستجدات الإقليمية والدولية

    عقد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - في قصر اليمامة بالرياض أمس جلسة مباحثات رسمية مع فخامة الرئيس إمام علي رحمان رئيس جمهورية طاجيكستان.

وجرى خلال الجلسة بحث العلاقات الثنائية وأوجه التعاون بين البلدين الشقيقين في شتى المجالات وسبل تطويرها وتعزيزها إضافة إلى بحث مستجدات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية.

وعقب جلسة المباحثات وبحضور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وفخامة الرئيس إمام علي رحمان رئيس جمهورية طاجيكستان، جرى توقيع اتفاقيات ومذكرة تفاهم، بين حكومتي المملكة العربية والجمهورية الطاجيكستانية، حيث تم توقيع اتفاقية تعاون في مجال مكافحة الجريمة، وقعها من الجانب السعودي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، ومن الجانب الطاجيكي وزير الخارجية سراج الدين أصلوف.

كما تم توقيع اتفاقية عامة في مجال العلوم والتقنية، وقعها من الجانب السعودي صاحب السمو الأمير الدكتور تركي بن سعود بن محمد رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، ومن الجانب الطاجيكي وزير الخارجية سراج الدين أصلوف.

وتم توقيع اتفاقية تعاون في مجال الرياضة والشباب، وقعها من الجانب السعودي صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن مساعد بن عبدالعزيز الرئيس العام لرعاية الشباب، ومن الجانب الطاجيكي رئيس لجنة الشباب والرياضة والسياحة أحتم عبدالله زاده ، فيما تم توقيع مذكّرة تعاون علمي وتعليمي في مجال التعليم، وقعها من الجانب السعودي وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى، ومن الجانب الطاجيكي وزير المعارف والعلم نور الدين سعيد.

كما تم توقيع اتفاقية في مجال خدمات النقل الجوي، وقعها من الجانب السعودي رئيس هيئة الطيران المدني الأستاذ سليمان الحمدان، ومن الجانب الطاجيكي وزير النقل شير علي كنجل زاده.

حضر جلسة المباحثات وتوقيع الاتفاقيات، صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، وصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، ومعالي وزير الدولة عضو مجلس الوزراء رئيس الديوان الملكي الأستاذ خالد بن عبدالرحمن العيسى، ومعالي وزير الشؤون الاجتماعية الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي الوزير المرافق، ومعالي وزير الثقافة والإعلام الدكتور عادل بن زيد الطريفي، ومعالي وزير الخارجية الأستاذ عادل بن أحمد الجبير، والقائم بالأعمال بسفارة خادم الحرمين الشريفين لدى طاجيكستان حمزة بن بخيت البنيان.

كما حضرها من الجانب الطاجيكستاني وزير الخارجية سراج الدين أصلوف، ومساعد فخامة الرئيس لشؤون العلاقات الدولية إيركن خان رحمة زاده، ومعالي وزير التنمية الاقتصادية والتجارة حكمة الله زاده نعمة الله، ووزير النقل شير علي كنجل زاده، ووزير المعارف والعلم نور الدين سعيد، ورئيس اللجنة الدولية للاستثمار وإدارة أملاك الدولية قاسم قاد، ورئيس لجنة الشؤون الدينية الاحتفالات والمراسم القومية سليمان دولت زاده، ورئيس لجنة الشباب والرياضة والسياحة أحتم عبدالله زاده، والسفير فوق العادة والمفوض لجمهورية طاجيكستان لدى المملكة أعظم شاه شريفي.

خمس اتفاقيات تعاون ومذكرات تفاهم بين المملكة وطاجيكستان في المجالات الأمنية والعلمية والرياضية والنقل

وكان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - في قصر اليمامة قد استقبل أمس فخامة الرئيس إمام علي رحمان رئيس جمهورية طاجيكستان.

كما كان في استقباله، صاحب السمو الملكي الامير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض.

وقد أجريت لفخامة الرئيس الطاجيكستاني، مراسم استقبال رسمية، حيث عزف السلامان الوطنيان للبلدين، ثم استعرض حرس الشرف.

بعد ذلك صافح فخامته مستقبليه، صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن بندر بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن مساعد بن عبدالعزيز الرئيس العام لرعاية الشباب، وأصحاب المعالي الوزراء، وقادة القطاعات العسكرية.

كما صافح خادم الحرمين الشريفين - أيده الله - الوفد الرسمي المرافق لفخامة الرئيس الطاجيكستاني.

عقب ذلك صحب خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، فخامة الرئيس إمام علي رحمان رئيس جمهورية طاجيكستان، إلى صالة الاستقبال الرئيسية بالديوان الملكي، حيث صافح فخامته أصحاب السمو الأمراء، وأصحاب المعالي، وكبار المسؤولين.

وقد أقام خادم الحرمين الشريفين مأدبة غداء تكريماً لفخامته والوفد المرافق له.

حضر الاستقبال والمأدبة صاحب السمو الأمير بندر بن محمد بن عبدالرحمن وصاحب السمو الأمير بندر بن عبدالله بن عبدالرحمن وصاحب السمو الملكي الأمير تركي الفيصل وصاحب السمو الأمير سعد بن عبدالله بن تركي وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن سعد بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سعد بن عبدالعزيز وصاحب السمو الأمير تركي بن محمد بن سعود وكيل وزارة الخارجية للعلاقات متعددة الأطراف وصاحب السمو الأمير سعود بن عبدالله بن ثنيان رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع وصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن محمد بن سعود وصاحب السمو الملكي الأمير سطام بن سعود بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير نواف بن عبدالله بن سعود وصاحب السمو الأمير نواف بن محمد بن عبدالله وصاحب السمو الأمير عبدالعزيز بن فهد بن سعد وصاحب السمو الأمير فيصل بن سعود بن محمد وصاحب السمو الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن محمد وصاحب السمو الأمير الدكتور تركي بن سعود بن محمد رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية وصاحب السمو الأمير الدكتور محمد بن سلمان بن محمد وصاحب السمو الملكي الأمير يوسف بن سعود بن عبدالعزيز وصاحب السمو الأمير أحمد بن عبدالله بن عبدالرحمن محافظ الدرعية وصاحب السمو الأمير خالد بن سعود بن خالد مساعد وزير الخارجية وصاحب السمو الأمير بندر بن سعود بن محمد رئيس الهيئة السعودية للحياة الفطرية وصاحب السمو الأمير محمد بن سعود بن خالد وكيل وزارة الخارجية لشئون تقنية المعلومات وصاحب السمو الأمير سعد بن عبدالله بن مساعد وصاحب السمو الأمير الدكتور بندر بن سلمان بن محمد وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن تركي بن عبدالعزيز المستشار بوزارة البترول والثروة المعدنية وصاحب السمو الأمير فهد بن سعد بن تركي وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان المستشار بالديوان الملكي وصاحب السمو الملكي الأمير نايف بن سلطان بن عبدالعزيز المستشار في مكتب سمو وزير الدفاع وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبدالرحمن بن ناصر وصاحب السمو الملكي الأمير طلال بن عبدالعزيز بن بندر وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن سلمان بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن سلطان بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالمجيد بن عبدالإله بن عبدالعزيز.