أخبار عاجلة

د. الحديثي: الأحكام الشرعية رسالة عملية ضد الفئات الضالة

د. الحديثي: الأحكام الشرعية رسالة عملية ضد الفئات الضالة د. الحديثي: الأحكام الشرعية رسالة عملية ضد الفئات الضالة

    قال د. مساعد بن إبراهيم الحديثي وكيل وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد لشؤون المطبوعات والبحث العلمي، إن حكومتنا الرشيدة قد أرسلت اليوم رسالة بلغت الغاية والنهاية في الفصاحة والبلاغة والبيان بأن هذا البلد الأمين شامخ بدينه معتز بشريعته واقف خلف قيادته صفا واحدا سلما لمن سالمه حربا ضروسا على من عاداه أو حاول الاعتداء عليه.

وتابع: لقد أثلج بيان وزارة الداخلية صدور المواطنين وأنصار العدالة والحزم في الداخل والخارج، مؤكدا أن ما حدث اليوم أظهر دليل وأنصع برهان على أن هذه الدولة المباركة تطبق شرع الله لا تخشى في الله لومة لائم، وفق إجراءات قضائية لا مثيل لها في عالم اليوم.

وأضاف: الدولة بحمد الله لم تظلم أحدا، ولم تنفذ الأحكام جزافا ولا عشوائية هوجاء، ملمحا إلى أن الرشيدة قد منحت هؤلاء الضالين المضلين الفرص والإمهالات الكثيرة علهم يراجعون أنفسهم ويتأملون الحق ويعودون إلى جادة الصواب ويجانبون بنيات الطريق، ولكنهم أبوا إلا الغي وأصروا على غيهم وضلالهم واستكبروا واستنكفوا، فاستحقوا حكم الله فيهم شرعا مطهرا وحكما عادلا يحمي البلاد والعباد من شرور الفاسدين وحماقات الجاهلين، والحمد لله رب العالمين.

واختتم -تصريحه- سائلا الله تعالى أن يفرج عن الأمة كل كرب، وأن ينصر دينه ويعلي كلمته، وأن يوفق ولاة الأمر لكل خير، وأن يعينهم على ما ولاهم إياه، وأن يديم الأمن والأمان على بلادنا.