أخبار عاجلة

إنشاء مكتب إقليمي في المملكة يشمل الوطن العربي لبرنامج متطوعي الأمم المتحدة

    كشف مسؤول أممي عن النية في إنشاء مكتب لبرنامج متطوعي الامم المتحدة بالمملكة يكون اقليميا يشمل الوطن العربي وينفذ من خلال الأنشطة والبرامج والتنسيق بين منظمات العمل التطوعي والخليجية والعربية، ولم يفصح مدير برنامج التطوع في الأمم المتحدة إبراهيم حسين عن بدء العمل بالخطوات الأولى لإنشاء المكتب، رابطا ذلك بالعمل مع القنوات الرسمية وبحث الآليات النظامية في المملكة مع عدد من المسؤولين لوضع تصور متكامل نظامي وتنفيذي للمكتب خلال زيارته الحالية.

وأكد إبراهيم حسين، خلال مؤتمر صحفي عقد على هامش لقاء الشرقية التطوعي مساء الاثنين في فندق النوفتيل بالدمام، ان العمل جار هذه الأيام لأخذ رؤية الشباب السعودي للمساعدة في وضح الاستراتيجية العالمية للتطوع في الأمم المتحدة التي نعمل على انشائها بست لغات، لما للشباب السعودي من دور بارز وملاحظ وملموس على الأرض في كثير من المواقف، ممتدحا الشباب السعودي المتطوع بجنسيه ؛ ووصفهم "الأكثر تنظيما" على مستوى المنطقة العربية، وهم بعيدون عن الفوضى.

الزامل : جائزة التطوع وطنية بمعايير عالمية تجسيداً لرؤية أمير المنطقة الشرقية

ولفت "اننا في الأمم المتحدة دهشنا من الرؤية غير النمطية للشباب والشابات المتطوعين في المملكة، حيث ارتأت الأمم المتحدة ان نعمل سويا مع المملكة في بناء بنية تحتية لقيادة العمل التطوعي في الوطن العربي والمملكة مهيأة لذلك من اجل المساعدة في المشروعات التنموية من اجل السلام".

وأبدى قدرا من الأسف بغياب الشباب السعودي من برامج متطوعي الأمم المتحدة رغم قدرتهم الفائقة على إنجاح أي مشروع اممي وكذلك غياب الشباب العربي الذي يشكل فقط 8% من عدد المتطوعين على مستوى العالم وهذا يشكل هاجسا لدينا في انشاء مكتب اقليمي يكون مقره المملكة.

وأوضح أن مشكلة غياب الشاب الخليجي مشتركة بين الأمم المتحدة وبين الشباب الذي لايفرق بين العمل التطوعي والخيري والإنساني، الى جانب خوف الاسرة الخليجية من الموافقة على ذهاب أبنائها لبعض المناطق، الى جانب قصور في اللغة، مطالبا بإنشاء مراكز بحثية لتطوير العمل التطوعي في الوطن العربي عبر منتديات عربية برعاية الأمم المتحدة، ومن خلال اتفاقية الأمم المتحدة مع الاتحاد العربي للعمل التطوعي التي جددت مؤخرا حتى عام ٢٠١٧م.

واكد ابراهيم حسين، ان جائزة التطوع السعودية مبادرة مهمة وضرورية لنشر التطوع وسنساهم مع جمعية العمل التطوعي في وضع معايير وبرامج الجائزة لتحقق اهم دعائمه "استراتيجية برنامج متطوعي الامم المتحدة وهي الاعتراف والتيسير والتمكين".

وأعلن نجيب الزامل رئيس جمعية العمل التطوعي بالمملكة خلال المؤتمر الصحفي، عن التحضير لإطلاق جائزة التطوع السعودية برعاية امير المنطقة الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف الرئيس الفخري للجائزة، وسيتم تدشينها قريبا، مؤكدا ان هذه الجائزة ستدفع بالعمل التطوعي في المملكة الى الامام من خلال ستة أفرع للجائزة، لافتا إلى ان رعاية الأمم المتحدة للجائزة هي اضافة من خلال اختيار المعايير الدولية وكذلك تكوين لجنة تحكيم بإشراف اممي للجائزة وهي ما حرص عليه سمو أمير المنطقة الشرقية بأن تكون جائزة على افضل المعايير الدولية.

وقال الزامل، إننا في جمعية العمل التطوعي لا ننسب كل النجاحات لأنفسنا فالجمعية تعكس جهود كافة الجمعيات والمراكز التطوعية في المملكة ونرحب بالعمل التكاملي المشارك وندعو الكل للمساهمة في تطوير العمل التطوعي السعودي داخليا وخارجيا، واوضح بأن الجمعية منصة لعرض أعمال المتطوعين في المملكة وقائمة على إبداعات شباب وشابات الوطن.