العفو الدولية: الغارات الروسية على أهداف مدنية فى سوريا "جرائم حرب"

العفو الدولية: الغارات الروسية على أهداف مدنية فى سوريا "جرائم حرب" العفو الدولية: الغارات الروسية على أهداف مدنية فى سوريا "جرائم حرب"

>اتهمت منظمة العفو الدولية فى تقرير الأربعاء بقتل "مئات المدنيين" والتسبب "بدمار هائل" فى سوريا جراء الغارات الجوية التى تشنها على مناطق سكنية، معتبرة أن هذه الضربات قد ترقى إلى حد كونها "جرائم حرب".

ونفت موسكو فى وقت لاحق الاتهامات الواردة فى تقرير منظمة العفو، موضحة أن لا معطيات متوفرة لديها عن مقتل مدنيين جراء ضرباتها فى سوريا، وقالت منظمة العفو فى تقريرها أن "الضربات الجوية الروسية أسفرت عن مقتل مئات المدنيين وتسببت بدمار هائل فى مناطق سكنية، حيث أصابت منازل ومسجدا وسوقا مكتظة بالناس بالإضافة إلى مرافق طبية، وذلك فى نمط هجمات يُظهر أدلة على وقوع انتهاكات للقانون الدولى الإنساني".

وتشن موسكو حملة جوية فى سوريا مساندة لقوات النظام منذ 30 سبتمبر، تقول أنها تستهدف تنظيم داعشو"مجموعات ارهابية" أخرى. وتتهمها دول الغرب وفصائل مقاتلة باستهداف المجموعات "المعتدلة" اكثر من تركيزها على الجهاديين.

وافادت المنظمة التى تتخذ من لندن مقرا، بانها وثقت "أدلة تشير إلى استخدام روسيا للذخائر العنقودية المحظورة دوليا والقنابل غير الموجهة فى مناطق سكنية مكتظة".

وتتطرق المنظمة فى تقريرها إلى ستة هجمات وقعت فى محافظات حمص (وسط) وإدلب (شمال غرب) وحلب (شمال) فى الفترة الممتدة بين سبتمبر ونوفمبر، مشيرة إلى انها تسببت بـ"مقتل ما لا يقل عن 200 مدنى ونحو 12 مقاتلاً".
>

مصر 365