الكنائس تستعد لعيد الميلاد وتخطر الأمن ببرامج الاحتفال

الكنائس تستعد لعيد الميلاد وتخطر الأمن ببرامج الاحتفال الكنائس تستعد لعيد الميلاد وتخطر الأمن ببرامج الاحتفال
بدأت الكنائس المصرية استعداداتها لاستقبال احتفالات الكريسماس وعيد الميلاد المجيد التى تبدأ فى الخامس والعشرين وتستمر حتى الثامن من يناير، تبعًا لاختلاف التقويم بين الطوائف المسيحية المختلفة.

يبدأ الاحتفال فى الكنائس الكاثوليكية ليلة الخامس والعشرين من ديسمبر، حيث يرأس البطريرك إبراهيم إسحاق القداس مساء يوم الخميس 24 ديسمبر فى كاتدرائية السيدة العذراء بمدينة نصر، بحضور مندوب الرئيس.

وفى الليلة نفسها تحتفل الكنيسة الأسقفية بالعيد، ويترأس المطران منير حنا رئيس الكنيسة الأسقفية فى وشمال إفريقيا، القداس بكاتدرائية جميع القديسين الأسقفية، بالزمالك مساء الخميس.

أما صباح الجمعة، تبدأ احتفالات الروم الأرثوذكس، ويترأس البابا ثيودورس الثانى بطريرك كنيسة الروم الأرثوذكس بمقر البطريركية بالحمزاوى، وتحتفل كنيسة فائقة القداسة العذراء مريم للروم الأرثوذكس بعيدها السنوى صباح السبت 26 ديسمبر، بحضور البطريرك وعدد من الأساقفة.

وبالنسبة للطائفة الإنجيلية فإن قداس العيد يبدأ يوم 3 يناير بكنيسة قصر الدوبارة، ويستقبل القس الدكتور أندريه زكى رئيس الطائفة الإنجيلية المهنئين بمقر الطائفة بمصر الجديدة صباح يوم 4 يناير.

فيما تحتفل الكنيسة الأرثوذكسية الأم بالعيد يوم 6 يناير، حيث يرأس البابا تواضروس الثانى قداس العيد بالكاتدرائية ويستقبل المهنئين صباح يوم 7 يناير بالمقر الباباوى.

وبدأت الكاتدرائية الاستعداد فعليًا لاستقبال العيد وأرسلت دعوات حضور القداس للشخصيات العامة والسياسيين وكبار رجال الدولة والوزراء، واستخرجت تصاريح لوسائل الإعلام والصحفيين الراغبين فى تغطية القداس، وأبلغت الأمن بمواعيدها كى يتخذ التدابير الأمنية اللازمة أمام الكنائس.

ومن جانبه قال الأب رفيق جريش المتحدث باسم الكنيسة الكاثوليكية، إن الكنائس المصرية أبلغت وزارة الداخلية ببرامج الاحتفال وتوقيته لكى يتم التعاون الأمنى وتكثيف التواجد الشرطى أمام الكنائس ليلة عيد الميلاد، مؤكدًا أن الإجراء روتينى دون أى تدابير إضافية.


>- اليوم.. البابا يعود إلى الاسكندرية ويلقى عظته الأخيرة قبل العيد
>

مصر 365