أخبار عاجلة

مقتل 23 مدنيا بينهم تسع طالبات فى شرق سوريا

مقتل 23 مدنيا بينهم تسع طالبات فى شرق سوريا مقتل 23 مدنيا بينهم تسع طالبات فى شرق سوريا

أخبار سوريا


>قتل 23 مدنيا الثلاثاء فى مدينة دير الزور فى شرق سوريا، 11 منهم جراء قذائف أطلقها تنظيم داعش على إحدى المدارس ومحيطها فيما قتل الاخرون فى غارات لقوات النظام، وفق ما أعلن المرصد السورى لحقوق الانسان.

وفى الغوطة الشرقية، معقل الفصائل المقاتلة فى ريف دمشق، قتل 19 مدنيا على الاقل جراء غارات شنتها قوات النظام على بلدة بزينة، بحسب المرصد.

وأحصى المرصد فى بريد إلكترونى مقتل 11 شخصا بينهم تسع طالبات جراء سقوط قذائف أطلقها تنظيم داعش على مدرسة وجوارها فى حى هرابش الذى تسيطر عليه قوات النظام فى مدينة دير الزور".

وأفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية صباح الثلاثاء عن "استشهاد تسع طالبات وإصابة 15 أخريات بجروح متفاوتة جراء إطلاق إرهابيين من تنظيم داعش قذائف صاروخية على المدرسة.

وأكد رئيس الوزراء السورى وائل الحلقى أن "قذائف الإرهاب والفكر الارهابى التكفيرى لن تثنينا عن مواصلة العملية التربوية والتعليمية ومواجهة الفكر الارهابى المتطرف"، متعهدا بأن الجيش "سيفك الحصار عن هذه المدينة البطلة".

وفى مدينة دير الزور أيضا، قتل 12 مدنيا بينهم طفل جراء قصف للطائرات الحربية التابعة للنظام على حى الحميدية، بحسب المرصد.

ويسيطر تنظيم داعش منذ العام 2013 على الجزء الأكبر من محافظة دير الزور وعلى حقول النفط الرئيسية فيها والتى تعد الاكثر غزارة فى سوريا. ويسعى منذ اكثر من عام للسيطرة على كامل دير الزور، مركز المحافظة، حيث لا يزال المطار العسكرى وأجزاء من مدينة دير الزور بين أيدى قوات النظام.

غارات على الغوطة الشرقية


>من جهة ثانية، قتل "19 مدنيا على الأقل بينهم أطفال جراء غارات جوية نفذها الطيران الحربى التابع للنظام على مدينة بزينة التى تسيطر عليها الفصائل فى منطقة الغوطة الشرقية" وفق المرصد.

وتتعرض الغوطة الشرقية منذ أكثر من عامين لحصار خانق تفرضه قوات النظام التى تستهدف المنطقة ومحيطها بقصف مدفعى وجوى عنيف، فيما يستهدف مقاتلو الفصائل أحياء سكنية فى دمشق بالقذائف.

وفى شمال البلاد، وثق المرصد الثلاثاء تنفيذ تنظيم داعش "تسع عمليات إعدام" فى منطقة منبج ومحيطها فى ريف حلب الشمالى "خلال الأيام القليلة الفائتة". ووجه التنظيم إليهم تهمة "العمالة للنظام النصيرى وللوحدات الكردية وللصحوات".

وفى ريف حلب الشمالى الشرقى، أفاد المرصد عن مقتل "خمسة أشخاص بينهم سيدة وإصابة وفقدان عشرات آخرين، فى ضربات جوية استهدفت مدينة الباب خلال الـ24 ساعة الفائتة".

وتشهد مدينة حلب معارك مستمرة منذ صيف 2012 بين كتائب المعارضة وقوات النظام التى تتقاسم السيطرة على أحيائها.

وفى ريف اللاذقية فى غرب البلاد، أفاد المرصد عن "أكثر من 20 غارة نفذتها طائرات حربية يعتقد أنها روسية على مناطق فى بلدة سلمى ومحيطها بجبل الأكراد ومناطق أخرى بجبل التركمان".

وتزامنت الغارات مع "اشتباكات عنيفة" بين قوات النظام والقوات الموالية لها من جهة، والفصائل الاسلامية والمقاتلة من جهة أخرى، على محاور عدة فى ريف اللاذقية الشمالي.

وحقق الجيش السورى مدعوما بغطاء جوى روسى تقدما فى المنطقة منذ بدء موسكو حملتها الجوية فى سوريا فى 30 سبتمبر.

ويقتصر وجود الفصائل المقاتلة والمتطرفة فى تلك المحافظة على منطقتى جبل الأكراد وجبل التركمان فى ريفها الشمالى.
>

مصر 365