أخبار عاجلة

4 ملامح من انتصار الأهلي على الحدود

4 ملامح من انتصار الأهلي على الحدود 4 ملامح من انتصار الأهلي على الحدود

نجح الأهلي في تحقيق الفوز على حرس الحدود بعد هزيمتين ليستعيد عافيته في مسابقة الدوري المصري الممتاز ويصل للنقطة الـ12 من 6 مباريات.

ويستعرض FilGoal.com أربعة ملامح من انتصار الأهلي على الحدود.

1 - تغيير طريقة اللعب

المباراة الماضية أمام سموحة دخل الأهلي المباراة بثلاثي في وسط الملعب هم أحمد حمدي وغالي وربيعة، ومثلث هجومي مكون من مؤمن زكريا وعبد الله وعمرو جمال.

الأهلي لم يدخل فقط بتشكيل مختلف بعد أن دفع بنجيب وعاشور وإيفونا وفتحي ورمضان صبحي ووليد سليمان أساسيين بل غير بيسيرو طريقته ولعب باثنين فقط في وسط الملعب هما عاشور وغالي.

الطريقة حولت أداء الفريق، وجود إيفونا وتحركاته المستمرة ضرب دفاع الحدود كثيرا بالإضافة لوجود رمضان ووليد سليمان على الأطراف دائما مما صنع خطورة للفريق الأحمر أكثر من المباراة الماضية.

2 - هل يحب الأهلي الملاعب الكبيرة؟

هل إصرار الأهلي على اللعب في الملاعب الكبيرة مجرد أسطورة تفائل وتشاؤم؟ في الحقيقة لا.. الفريق الأحمر يجيد دائما أكثر في الملاعب الكبيرة من الملاعب الضيقة.

المساحات التي تخلق خلف مدافعين الخصم وكذلك صعوبة صنع تكتل دفاعي يمنح الأهلي فرصة أكبر للتسجيل دائما.

ربما كان الحرس سيتمكن من تقليص النتيجة على الأقل لو كانت المباراة تلعب في استاد بترو سبورت مثلا.

3 - تغييرات بيسيرو

البرتغالي جوزيه بيسيرو أجرى تبديلا بعد الهدف الثاني غير به طريقة الأداء وأعاد وسط الملعب لثلاثة.. الأداء الهجومي هبط كثيرا وتحول الأهلي لفريق رضي بالنتيجة والهدفين.

الأهلي يواجه مشكلة هجومية واضحة عندما يلعب بثلاثي في وسط الملعب، خاصة مع تغيير عمرو جمال بدلا من إيفونا الذي قل جهده خلال الشوط الثاني.

4 - هل بيسيرو مدرب متحفظ؟

ربما المباراة لم تكن في حاجة لتدخلات بيسيرو الكثيرة في وسط الملعب لينهي المباراة بأربعة لاعبين محاور، نجح أحدهم في تسجيل الهدف الثالث لكن من مجهود فردي بحت.

هي ليست المرة الأولى التي يدفع فيها بأكثر من لاعبين في وسط الملعب، بيسيرو لم تتضح بعد فلسفته بشكل واضح من بعد معسكر الإمارات لكن هل هو مدرب متحفظ؟

فيديو اليوم السابع