أخبار عاجلة

فيديو | ملك الأردن في احتفالات «المولد النبوي»: الإسلام دين الرحمة.. والإرهاب صنيعة الخوارج

فيديو | ملك الأردن في احتفالات «المولد النبوي»: الإسلام دين الرحمة.. والإرهاب صنيعة الخوارج فيديو | ملك الأردن في احتفالات «المولد النبوي»: الإسلام دين الرحمة.. والإرهاب صنيعة الخوارج

عاهل الأردن الملك عبدالله الثانى

هنأ الملك عبد الله الثاني في كلمة بثها التلفزيون الأردني مساء الثلاثاء، أبناء وبنات الأسرة الأردنية الواحدة بمناسبة عيد المولد النبوي الشريف وعيد الميلاد المجيد.

" frameborder="0">

وتالياً نص الكلمة وفقاً لوكالة الأنباء الأردنية “بترا”:

“بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، إخواني وأخواتي، أبناء وبنات شعبنا العزيز، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أحببت أن أتوجه إليكم اليوم بالتهنئة والمباركة، ونحن نحتفل بمناسبة المولد النبوي الشريف، كما يحتفل إخواننا المسيحيون بعيد الـميلاد الـمجيد. فكل عام وأنتم جميعاً، والأردن العزيز الغالي، بألف خير.

في هذا العام، تتزامن ذكرى مولد جدّنا المصطفى، عليه الصلاة والسلام، مع ذكرى الميلاد الـمجيد للمسيح عليه السلام، في أصعب الظروف التي تمر بها منطقتنا، ويعاني منها الكثير من بلدان العالم من انتشار التطرف والعنف وخروج على القيم والتعاليم، التي جاءت بها رسالة الإسلام، وكذلك رسالة المسيحية. ولابد أن نتذكر، في هذه المناسبة، أن الإسلام هو دين الرحمة، وأن ما يجمعنا هو القيم المشتركة، البعيدة كل البعد عـمّا يقـوم بـه خوارج هذا العصر.

قال تعالى “وما أرسلناك إلا رحمةً للعالمين” صدق الله العظيم. وهذا تأكيد على شمول رحمة الإسلام للبشرية جمعاء، فهو دين الرحمة للعالمين.

والحمد لله، في هذا البلد الخيّر المعطاء، لم يعرف مجتمعنا الفرقة أبداً. فنحن جميعاً، نعيش في ظل المواطنة التي تجمع ولا تفرق. ونؤمن أن المسيحيين العرب هم جزء أصيل من ماضينا وحاضرنا ومستقبلنا، وشريك رئيسي في بناء الحضارة والثقافة التي نعيشها، وفي الدفاع عن الإسلام منذ معركة مؤتة.

وبوحدتنا وعزيمتنا وتآخينا، سنبقى بعون الله محصنين من شرور الإرهاب والتطرف، التي تستهدف العالم أجمع.

لذلك، نحن في الأردن لنا كل الحق أن نفتخر بنموذج العيش المشترك، الذي سار عليه آباؤنا وأجدادنا، وسيحافظ عليه أبناؤنا وبناتنا، والأجيال القادمة إن شاء الله.

وكل عام وأنتم جميعاً بألف خير.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته”.

أونا