أخبار عاجلة

أخبار فلسطين اليوم.. فتح ترحب باعتراف اليونان بدولة فلسطين

أخبار فلسطين اليوم.. فتح ترحب باعتراف اليونان بدولة فلسطين أخبار فلسطين اليوم.. فتح ترحب باعتراف اليونان بدولة فلسطين
ركزت أخبار فلسطين اليوم على العديد من التقارير، ومن بين أخبار فلسطين اليوم، رحبت حركة "فتح" التى يتزعمها الرئيس الفلسطينى محمود عباس باعتراف البرلمان اليونانى اليوم، الثلاثاء، بدولة فلسطين، ووصفته بـ"الإنجاز النوعى".

وأشاد المتحدث باسم الحركة فى أوروبا جمال نزال، فى بيان صحفى له، بـ"نضوج العلاقة بين فلسطين واليونان عبر سنوات طويلة جدا من تواصل القيادة الفلسطينية مع أصدقائنا اليونانيين".

واعتبر نزال أن "هذه الخطوة النوعية من اليونان يرفع من عزتها فى العالم من حيث قدرتها على اتخاذ موقف سياسى أخلاقى عادل تجاه الشعب الفلسطينى". وتمنى من جميع دول العالم اتخاذ خطوات عاجلة للاعتراف بالدولة الفلسطينية "لأن أى تأخير لذلك هو تأجيل لإحقاق العدالة وإحلال السلام فى منطقتنا والعالم".

وصوت البرلمان اليونانى اليوم بالإجماع لصالح الاعتراف بدولة فلسطين وذلك بحضور الرئيس الفلسطينى محمود عباس، ورئيس الوزراء اليونانى أليكسيس تسيبراس. وسبق أن صوتت برلمانات عدة بدول أوروبية منها فرنسا وإيطاليا والبرتغال لصالح الاعتراف بدولة فلسطين على الحدود التى تحتلها.

ومن أخبار فلسطين اليوم، نددت حكومة الوفاق الفلسطينية اليوم، الثلاثاء، بـ"مماطلة" إسرائيل وفرضها شروطا لتسليم جثامين 57 قتيلا فلسطينيا قضوا منذ مطلع أكتوبر الماضى. واعتبرت فى بيان صحفى لها عقب اجتماعها الأسبوعى فى مدينتى رام الله وغزة، أن استمرار احتجاز جثامين هؤلاء القتلى, وبينهم أطفال وفتيات "استمرار انتهاك إسرائيلى لكرامة القتلى وحرمة الموت".

وأكدت الحكومة مواصلة الجهود مع كافة الأطراف الدولية والعربية لاسترداد الجثامين المحتجزة وإنهاء هذه القضية الإنسانية وإغلاق هذا الملف نهائيا. وبجانب ذلك، أدانت الحكومة "استغلال إسرائيل للظروف الإقليمية والدولية وانشغال المجتمع الدولى وعجزه عن وضع حد لهذه الانتهاكات لكافة القوانين الدولية، لتواصل سياستها التوسعية الاستيطانية فى الضفة الغربية".

وأشارت بهذا الصدد إلى مصادقة البلدية الإسرائيلية فى القدس مؤخرًا على بناء 891 وحدة استيطانية جديدة فى مستوطنة "غيلو" جنوب القدس، و330 وحدة استيطانية فى الشيخ جراح، بما فيها مبنى ضخم يتألف من 12 طابقا لمدرسة دينية. كما أدانت مصادرة السلطات الإسرائيلية 680 دونما من أراضى الولجة جنوب القدس، توطئة لإقامة مستوطنة جديدة عليها، فى إطار المخطط الإسرائيلى المعروف بـ2020، الذى يهدف إلى إيجاد أغلبية يهودية فى مدينة القدس، واستكمالا لفصلها عن محيطها الفلسطينى من جميع الجهات.

وأكدت الحكومة أن "هذه الخطوات التصعيدية تندرج فى إطار الحرب الشاملة التى تشنها سلطات الاحتلال الإسرائيلى بمشاركة المنظمات اليمينية المتطرفة ضد القدس ومقدساتها, بهدف تهويد القدس بشكل كامل"

مصر 365