الحلويات مش مصدر للدفء فى الشتاء.. والأصح ركز على النشويات الصحية

الحلويات مش مصدر للدفء فى الشتاء.. والأصح ركز على النشويات الصحية الحلويات مش مصدر للدفء فى الشتاء.. والأصح ركز على النشويات الصحية
فى فصل الشتاء ومع ازدياد برودة الجو يبحث الكثيرون عن طرق للتدفئة، وتناول الأطعمة التى تحتوى على نسبة عالية من ، خاصة الحلويات عالية السكريات ظنًا منهم أنها أفضل وسيلة للتدفئة.

وهو الخطأ الذى يوضحه الدكتور هانى كمال، أستاذ التغذية العلاجية بجامعة القاهرة، ويقول: "الأطعمة ذات النشويات المركبة كالجاتوه والحلويات بشكل عام لا ننصح بتناولها فى الشتاء لأنها مكونة من سكريات ودهون ونشويات يصعب هضمها بسرعة، وهو ما يجعل تحويلها إلى طاقة يأخذ وقتًا كبيرًا ولا يشعر الفرد بتأثيرها السريع فى الدفء مثل النشويات البسيطة".

كلما كانت الأطعمة التى نتناولها تحتوى على سعرات حرارية عالية كلما شعر الفرد بالدفء والنشاط، ولكن ليست الحلويات هى من تقوم بهذا الدور، ويمكن الحصول على التدفئة من البطاطس والأرز والمكرونة والخبز قليلة الدسم والاكتفاء بتناولها ساخنة بالإضافة إلى البقوليات النباتية كالعدس فهى تعطى الشعور بالدفء لأنها نشويات بسيطة سريعة الهضم وسريعة التحول إلى طاقة.

ويضيف: "ليالى الشتاء لا تتميز بأطباق الحلويات ولكن المشروبات الساخنة بجميع أنواعها المختلفة من شاى وقهوة وسحلب وغيرها، مصدر جيد للتدفئة والإكثار منها مفيد جدًا فهى تتميز بأنها خفيفة على المعدة وتعطى الإحساس بالدفء".
>

مصر 365