أخبار عاجلة

ممارسة الرياضة بعد العلاج الكيميائى تمنع تكرار الإصابة بالسرطان مستقبلا

ممارسة الرياضة بعد العلاج الكيميائى تمنع تكرار الإصابة بالسرطان مستقبلا ممارسة الرياضة بعد العلاج الكيميائى تمنع تكرار الإصابة بالسرطان مستقبلا
السرطان من الأمراض الخطيرة والتى تأتى على قائمة مسببات الوفاة على مستوى العالم، وعلى الرغم من تعدد الوسائل العلاجية المتبعة للشفاء من الأورام السرطانية إلا أن الأبحاث أكدت أن ممارسة التمرينات الرياضية تمنع تكرار الإصابة.

وفقا للموقع Medical news today الأمريكى، أظهرت نتائج الأبحاث أن مرضى السرطان الذين يمارسون التمرينات الرياضية بعد تلقى العلاج الكيميائى تحديدا وبشكل منتظم يكون لديهم خطر تكرار الإصابة بالسرطان أقل بكثير مقارنه مع غيرهم الأقل نشاطا، بالإضافة إلى أنه يجب على الأطباء التأكيد على المرضى بممارسة التمرينات الرياضية وأخذها على محمل الجد بعد تلقى العلاج الكيميائى، لما لها من فوائد عديدة على صحة المرضى.

أضاف باحثون من جامعة نبراسكا فى البيولوجيا التكاملية أن المرضى الذين يمارسون التمرينات الرياضية بشكل منتظم بعد العلاج بالكيماوى لديهم خطر أقل بكثير من تكرار الإصابة بالسرطان مقارنة بالأشخاص الأقل نشاطا بدنيا.

حسبما جاء فى التقرير، أكدت الدراسة أن ممارسة التمرينات الرياضية لعدة أسابيع للمرضى الناجين من السرطان بعد تلقى العلاج الكيميائى، تساعد على رفع كفاءة عمل جهاز المناعة وتجعله أكثر فاعلية، مما يترتب على ذلك منع تكرار السرطان فى المستقبل.

وقام فريق من الخبراء بقيادة لورا بيليك، من جامعة نبراسكا، ببعض الدراسات على مجموعة مكونة من 16 سيدة ناجيات من السرطان، وتم مشاركتهن فى برنامج يعتمد على ممارسة 12 أسبوعا للتمرينات الرياضية بعد العلاج الكيميائى، وبعد فحص خلايا T فى الدم قبل وبعد الانتهاء من ممارسة التمرينات، أظهرت التحاليل أن نسبة كبيرة من الخلايا المناعية تحسنت وأصبحت أكثر نشاطا وقوة.

مصر 365