أخبار عاجلة

حزب الشعب الفلسطينى: مصر الداعم الرئيسى للقضية الفلسطينية عبر التاريخ

حزب الشعب الفلسطينى: مصر الداعم الرئيسى للقضية الفلسطينية عبر التاريخ حزب الشعب الفلسطينى: مصر الداعم الرئيسى للقضية الفلسطينية عبر التاريخ

> أكد عضو المجلس التشريعى الفلسطينى الأمين العام لحزب الشعب النائب بسام الصالحى أن دائما هى المحرك للقضية الفلسطينية فى المحافل الدولية كافة وتعطيها دفعة قوية للامام من أجل إنهاء الاحتلال ومعاناة الشعب الفلسطينى.

وقال النائب الصالحى اليوم الأثنين، إن مصر كانت ومازالت وستستمر فى دعم ومساندة القضية الفلسطينية عبر التاريخ، موضحا أنه مع بداية العام المقبل وعضوية مصر فى مجلس الامن ستكون القضية الفلسطينية فى أولويات المجتمع الدولى بعد حالة الغياب بسبب الاوضاع الراهنة فى المنطقة والعالم العربى.

وأضاف الصالحى أن مصر ومن خلال علاقاتها الدولية الراهنة مع والصين وغيرها من دول العالم المحركة للملفات والقضايا ستكون متحدثة باسم القضية الفلسطينية ولاعبة الدور الكبير فى قرارات تلك الدول بشأن الصراع الفلسطيني، مؤكدا أن المفاوضات الثنائية بين فلسطين والاحتلال بات بعيدة وانتهى الأمل فيها.

وقال إن الشعب الفلسطينى يعول على دور مصر الرائد فى المنطقة والعالم، بالاضافة إلى الشركاء والاصدقاء، مؤكدا أن القضية الفلسطينية تعتمد الان على المفاوضات بين الدول صناع القرار وعلاقاتها بدول الجوار وهذا هو دور مصر.

وأوضح أن العلاقات مع روسيا باتت تمثل أحد مجالات الصراع الفلسطينى الإسرائيلى ويجب أن نقتنص هذه الدور الروسى فى المنطقة، مشيرا إلى أن موسكو تعلب الان دورا كبيرا فى المنطقة وتعمل على إنهاء الأزمة السورية وكذلك اليمنية وعليه يجب أن نضع إطارا للقضية الفلسطينية فى الفضاء الدولى بعيدا عن الهيمنة الأمريكية.

وأشار إلى أن إسرائيل تحاول الظهور وكأنها تقوم بدور فى الازمات الراهنة فى المنطقة وتعرض نفسها كحل، موضحا أن إسرائيل هى اساس الازمات والصراعات الدائرة ليس فقط فى المنطقة بل فى العالم اجمع.
>وجدد الصالحى مطالبته بعقد مؤتمر دولى حول القضية الفلسطينية لوضع إطار لإنهاء الاحتلال، مؤكدا أن الوضع فى فلسطين لا يقل أهمية عن الاوضاع فى سوريا أو ليبيا أو اليمن بل اشد لانه احتلال يمارس إرهاب حقيقى بحق الشعب الفلسطينى الاعزل.

وحول اجتماع الفصائل أمس فى غزة، ثمن النائب بسام الصالحى الأمين العام لحزب الشعب الفلسطينى اجتماع الفصائل فى غزة واعتبره خطوة نحو توحيد الصف الفلسطيني، مستغربا غياب حركة حماس عن الاجتماع فى ظل الاجواء الراهنة.
>ونفى الصالحى وجود أى علاقة بين اجتماع الفصائل فى غزة واجتماع المجلس الوطنى الفلسطينى قريبا فى رام الله لوضع آليات تنفيذ قرارات منظمة التحرير الفلسطينية بشأن اتفاقيات السلطة مع الاحتلال، موضحا أن حركة حماس لم ترد بشكل واضح حتى الان بشأن حضور اجتماع المجلس المقرر قريبا.

وشدد على ضرورة إنهاء الانقسام وتوحيد الصف الفلسطينى فى ظل الهبة الشعبية الموجودة فى المدن الفلسطينية، مؤكدا ان استمرار التلكؤ فى إنهاء الانقسام سيبقى ظهر الهبة الشعبية مكشوفا.

وكشف أن حزب الشعب الفلسطينى قدم اقتراحا لإنهاء الانقسام ويقوم على عدة خطواتها منها تشكيل حكومة وحدة وطنية وفقا لصيغة تشكيل حكومة الوحدة الوطنية عام 2007 وتنفيذ كافة البنود التى تم تأكيدها فى اتفاق الشاطيء واعتماد استراتيجية سياسية موحدة استنادا إلى واقع الهبة الشعبية ووثيقة الوفاق الوطنى وقرارات المجلس المركزى الأخيرة ووضع آليات تنفيذها.

وأكد الأمين العام لحزب الشعب الفلسطينى أن هناك حاجة ملحة لربط المضمون السياسى بالمضمون الشعبي، موضحا أن الاستقرار السياسى يخلق هبة شعبية تتحول بحكم الثبات والاستقرار إلى انتفاضة شعبية كبيرة فى وجهة الاحتلال.
>

مصر 365