أخبار عاجلة

اليوجا بالضحك.. طريقة جديدة لعلاج مرضى سرطان الثدى

اليوجا بالضحك.. طريقة جديدة لعلاج مرضى سرطان الثدى اليوجا بالضحك.. طريقة جديدة لعلاج مرضى سرطان الثدى
لأول مرة تطلق المؤسسة المصرية لمكافحة سرطان الثدى خدمة جديدة للمريضات فى إطار الخدمات التأهيلية والنفسية التى تقدمها المؤسسة وهى توفير جلسات "يوجا بالضحك" للسيدات المريضات وأيضاً الناجيات، وعقد أول جلسة للمؤسسة بحديقة الأندلس بالزمالك وقامت بالتدريب فيها المدربة العالمية المعتمدة الدكتورة "أوتا مينييل".

ويقول الدكتور "محمد شعلان" رئيس المؤسسة المصرية لمكافحة سرطان الثدى وأستاذ جراحة الأورام بالمعهد القومى للأورام أن العلاج النفسى لا يقل أهمية عن العلاج الدوائى فكثير من المريضات استطاع العامل النفسى أن يساعد على سرعة شفائهن من سرطان الثدى وكذلك العكس، وبدورها تسعى المؤسسة لتحقيق كل ما يخدم المريضات على النواحى الجسدية وأيضاً النفسية.

وتقول المدربة الدكتورة "أوتا مينييل"، اليوجا بالضحك تعمل على الحالة الصحية والنفسية للإنسان فيصبح أكثر تفاؤلاً وقادر على مواجهة المشاكل التى يمر بها، ومن الناحية الصحية يساعد الضحك على تقوية جهاز المناعة والجهاز التنفسى وينشط هرمون "الأندروفين" المسئول عن السعادة ويقلل من هرمون الكورتيزل المسبب للضغوط النفسية والقلق، وبالنسبة لمرضى السرطان فاليوجا تساعد فى تغيير الحالة النفسية للمريض من التوتر والخوف إلى الراحة النفسية والشعور بالفرح مما يمنع فرص تقدم المرض.

وعن تاريخ الـ"يوجا بالضحك" نجد أن أول جلسة علاج بالضحك كانت فى عام 1995 فى مستشفى بالهند وكانت تعتمد على حكى قصص ومواقف طريفة تساعد المرضى على الضحك، ومن ثم تطور الوضع إلى أن أصبحت مرتبطة بتمرينات اليوجا وتعتمد يوجا الضحك على كل من الضحك والتصفيق والتنفس بطريقة سليمة.

مصر 365