أخبار عاجلة

المكتب المصرى ببكين يفوز بجائزة العام للترويج والتسويق للمقصد السياحى

المكتب المصرى ببكين يفوز بجائزة العام للترويج والتسويق للمقصد السياحى المكتب المصرى ببكين يفوز بجائزة العام للترويج والتسويق للمقصد السياحى
منحت المجلة الصينية المعروفة "تشينا ترافل إيجينت"،المكتب السياحى المصرى بالعاصمة بكين برئاسة المستشار الدكتور أبو المعاطى صالح الشعراوى جائزة عام 2015 للترويج والتسويق للمقصد السياحى فى السوق الصينية، بعد حصوله على أعلى نسبة تصويت لأكبر المجلات الصينية المتخصصة فى السياحة السفر، فى احتفالية كبرى خصصت لهذا الغرض.

كما حصلت الشهر الماضى على جائزة المركز الأول ضمن المقاصد السياحية المستقبلية، طبقا لاستفتاء للرأى أجرته مجلة "ترافل+ ليشر" خلال العام الحالى.

وأكد الدكتور أبو المعاطى الشعراوى، المدير الإقليمى للمكاتب السياحية فى كوريا الجنوبية والفلبين وفيتنام أيضا -فى تصريح خاص لمراسلة وكالة أنباء الشرق الأوسط فى بكين اليوم- أن الحصول على هذه الجوائز المتميزة يأتى تتويجا للجهود التسويقية وخطط الترويج، التى وضعتها وزارة السياحة وهيئة تنشيط السياحة ممثلة فى مكتبها السياحى فى بكين.

وقال إن خطة المكتب ورؤيته كانت تهدف إلى الوصول بعدد السائحين الزائرين لمصر لأكثر من أعداد عام الذروة 2010 من السوق الصينية بنهاية العام الحالى، وهو ماتحقق بالفعل حيث حققت السوق الصينية خلال الفترة من يناير إلى نوفمبر 104 آلاف سائح إلى المقاصد السياحية بمصر.

وأوضح أن هناك نموا واضحا فى الطلب السياحى الصينى لمصر نتيجة الخطط التسويقية الطموحة ،التى ينتهجها المكتب السياحى ببكين من خلال تحقيق الشراكة بين القطاعين العام والخاص وتنوع الأنشطة الترويجية المبتكرة فى السوق للوصول إلى الشريحة المستهدفة.

وأكد الشعرواى أن كل هذا أدى إلى زيادة الطلب والحركة السياحية، وبالتالى رغبة شركات الطيران فى تسيير رحلات من بكين بواقع رحلتين أسبوعيا إلى الغردقة، ومن شنغهاى رحلتين أخرتين إليها أيضا فى شهرى نوفمبر وديسمبر من العام الحالى فضلا عن تجربة الطيران العارض"الشارتر" فى شهر فبراير الماضى من شينزين وتشنغدو وشنغهاى.

وأعرب المستشار السياحى المصرى فى بكين عن أمله فى إطلاق الحملة السياحية الدولية فى اقرب وقت فى السوق الصينية والكورية والفلبينية وحملة العلاقات العامة فى هذه الأسواق لزيادة الحركة منها ودعم شركات الطيران العارض، لتسيير رحلاتها من كونمينج وشنغهاى وشينزين إلى جانب دعم شركة الطيران الوطنية لزيادة عدد رحلاتها من بكين وجوانجو مع دفع منظمى الرحلات لزيادة البيع للمنتجات السياحية المصرية فى الأسواق المستهدفة.

وأشار إلى ان عام 2016 سيكون العام الثقافى المصرى الصينى بمناسبة مرور ستين عاما على إقامة العلاقات بين البلدين الأمر، الذى سيتيح الفرصة للمكتب السياحى ببكين لتعظيم الفائدة من المناسبات والأحداث فى الصين ومصر والترويج للسياحة الثقافية المصرية.

وتمنى أن يكون لزياة الرئيس الصينى شى جين بينغ لمصر مطلع العام القادم الأثر الإيجابى الكبير فى تعظيم المردود من اتفاقية الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين البلدين التى وقع عليها مع الرئيس عبد الفتاح السيسى خلال زيارته للصين فى ديسمبر الماضى والتى كانت بمثابة فاتحة خير على مصر وعلاقتها بالصين، فى كافة المجالات ومنها السياحى بالطبع.

مصر 365