اتفاقية تكميلية بين «الطرق» و«شرطة دبي» لضمان سلامة الترام

اتفاقية تكميلية بين «الطرق» و«شرطة دبي» لضمان سلامة الترام اتفاقية تكميلية بين «الطرق» و«شرطة دبي» لضمان سلامة الترام

وقعت هيئة الطرق والمواصلات في اتفاقية تكميلية مع القيادة العامة لشرطة دبي، بشأن تحسين الشراكة الاستراتيجية بينهما والمرتبطة بتنظيم عمليات تشغيل الترام، وذلك بهدف تقديم أرقى الخدمات للجمهور من مستخدمي وسائل النقل الجماعي في إمارة دبي، خاصة مستخدمي الترام الذي دشّنته الهيئة في 11 نوفمبر من العام الماضي.

ووقّع الاتفاقية عن هيئة الطرق والمواصلات عبد المحسن ابراهيم يونس المدير التنفيذي لمؤسسة القطارات، وعن القيادة العامة لشرطة دبي العقيد محمد أحمد عبد الله البستكي مدير إدارة أمن المواصلات في القيادة العامة لشرطة دبي، بحضور عدد من مديري الإدارات والأقسام من الجانبين.

وأعرب عبد المحسن يونس، عن امتنانه لتوقيع هذه الاتفاقية مع أحد أهم الشركاء الاستراتيجيين كشرطة دبي، وذلك للوصول معاً إلى تحقيق أعلى معايير الأمن والسلامة، سواء لمرتادي الترام أو المنطقة المحيطة به.

لا سيما أن هذه الاتفاقية تتضمن مسؤوليات مشتركة ومتصلة نحو تشغيل الترام وتنظيمه، والالتزام بخدمات الطوارئ في ما يتعلق بالترام، فضلاً عن التنسيق والتعاون بين الأطراف المعنية والمشغل، لإجراء تقييم لمخاطر الحوادث في المنطقة المحيطة بالترام، وإعداد طرق الاستجابة في حال وقوع أي في المنطقة للتقليل من تأثيرها.

وأضاف: نعمل بشكل متواصل ومشترك مع القيادة العامة لشرطة دبي، من خلال تنفيذ بنود هذه الاتفاقية، على تحقيق عدد من الأهداف المتعلقة بضمان تشغيل وصيانة وتطوير ترام دبي، وحماية بنيته التحتية، وتجنّب التأثيرات السلبية، ووضع الخطط المناسبة في الحالات الطارئة، كما تنص الاتفاقية على إطلاق حملات توعية عامة، تتعلق بأنشطة واختصاصات كل طرف.

من جهته، أوضح العقيد محمد أحمد البستكي، أن «ما تم إنجازه في الماضي مهم، وما نريد إنجازه في المستقبل أهم»، موضحاً أن «رؤيتنا المشتركة مع مؤسسة القطارات في هيئة الطرق والمواصلات، شريكنا الاستراتيجي، هي ترسيخ الأمن في قطاع النقل والمواصلات بكافة مكوناته من منشآت ومستخدمين ومرافق، ولا يكون ذلك إلا من خلال تنفيذ مبادرات مشتركة ومتنوعة في مختلف محاور العمل»، موضحا أن هناك لجانا دائمة تنعقد بصفة دورية، وفرق عمل تخلق اللغة المشتركة بين طرفي الاتفاقية.