قاتل جاره بالقليوبية أمام المباحث: قتلته ضربا بالحجارة لأنه عمل "سحر" ضدى

قاتل جاره بالقليوبية أمام المباحث: قتلته ضربا بالحجارة لأنه عمل "سحر" ضدى قاتل جاره بالقليوبية أمام المباحث: قتلته ضربا بالحجارة لأنه عمل "سحر" ضدى
أدلى المتهم بقتل جاره المسن داخل مقابر أبو زعبل باعترافات تفصيلية أمام ضباط المباحث بالقليوبية حول ارتكابه الجريمة، وقال المتهم " خالد . ذ " ( 48 سنة – حداد)، أنه استدرج جاره إلى منطقة المقابر بحجة تسوية بعض الخلافات السابقة بينهما، ولكنه كان ينوى قتله بسبب شكه أنه عمل له بعض أعمال السحر والشعوذة.

وأضاف المتهم في اعترافاته أن جاره معروف عنه في المنطقة أنه يقوم بعمل أسحار وأعمال مقابل مبالغ مالية يتقاضاها، وأن بعض الأهالى أخبروه بأنه عمل له أعمال سحر حتي لا يستطيع العمل، فقرر أن ينتقم منه، مضيفا:" اتصلت به واستدرجته بحجة أننى أريد إنهاء الخلافات معه، وفور وصوله لمنطقة مقابر أبوز عبل انهلت عليه بالحجارة فوق رأسه حتى شهدته سقط غارقا في دمائه، وبعدما تأكدت من أنه فارق الحياة تركته وهربت".

كان اللواء سعيد شلبى مدير أمن القليوبية تلقى إخطارا من مركز شرطة الخانكة يفيد العثور على جثة بمنطقة المقابر بناحية أبو زعبل دائرة المركز، وانتقل على الفور ضباط المباحث وبالفحص تبين أن الجثة للمدعو" محمد . ع . ح " - 75 سنة - بالمعاش وبها تهشم بالرأس ونزيف حاد وكسر بعظام الجمجمة والفك وعثر على 4 حجارة متوسطة الحجم عليها آثار دماء".

تم تشكيل فريق بحث بإشراف اللواء عرفة حمزة مدير إدارة البحث الجنائى ضم رئيس وضباط فرع البحث الجنائي بالخانكة ومباحث مركز الخانكة برئاسة العميد رئيس قسم المباحث الجنائية، وبالاشتراك مع مفتشي فرع الأمن العام بالقليوبية تم وضع خطة بحث هادفة لكشف غموض الحادث وضبط مرتكبيه.

وتمكن فريق البحث من التوصل إلي شاهد رؤية ويدعي "ط. م" - 52 سنة - عامل بناء والذي تصادف وجوده بالمقابر للقيام ببعض أعمال البناء، حيث شاهد أحد الأشخاص يقوم بالتعدى على القتيل مردداً عبارة " قتلته لقيامه بأعمال سحر وشعوذه لى"، وكانت توجد آثار دماء على ملابسه، وعندما حاول ضبطه فر هارباً.

وتم تحديد المتهم مرتكب الواقعة ويدعي "خالد .ذ"- 48 سنة - حداد وعقب تقنين الإجراءات تم ضبط المتهم وبمواجهته بما أسفرت عنه التحريات وما ورد بأقوال الشاهد اعترف بصحتها وأقر أن الدافع وراء ارتكابه الواقعة اعتقاده أن المجنى عليه قام بأعمال السحر والشعوذة ضده وقت الحادث، وأنه استدرجه بمنطقة المقابر وقام بالتعدى على المجنى عليه وضربه بالحجارة محدثاً إصابته التى أودت بحياته.

تحرر محضر بالواقعة حمل رقم 11611 إدارى مركز الخانكه لسنة 2015 وبعرضه علي النيابة العامة أمر جمال حته رئيس نيابة الخانكة بحبس المتهم أربعة أيام علي ذمة التحقيق بإشراف المستشار أحمد عبد الله المحامي العام لنيابات شمال القليوبية وجدد قاضي المعارضات حبسه 15 يوما تمهيدا لإحالته للمحاكمة.

مصر 365