انتحارى يقتل نفسه واثنين من أفراد أسرته أثناء مداهمة للجيش فى لبنان

انتحارى يقتل نفسه واثنين من أفراد أسرته أثناء مداهمة للجيش فى لبنان انتحارى يقتل نفسه واثنين من أفراد أسرته أثناء مداهمة للجيش فى لبنان

>قالت مصادر أمنية وطبية إن شخصا يشتبه بأنه إسلامى متشدد فجر نفسه فقتل مع اثنين من أفراد أسرته فى شمال لبنان اليوم السبت خلال مداهمة نفذها الجيش على منزله، وهذه هى أحدث مداهمة فى سلسلة من المداهمات فى أنحاء البلاد منذ تفجيرين انتحاريين فى بيروت أسفرا عن مقتل 44 شخصا الشهر الماضى وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية المسؤولية عنهما.

وجرت عملية اليوم فى بلدة دير عمار شمال شرقى طرابلس. وقال مصدر أمنى ان الانفجار قتل زوجة ووالدة المشتبه به الذى يدعى محمد حمزة، وأضاف المصدر أن حمزة كان أحد أفراد جماعة بايعت تنظيم الدولة الإسلامية.

وأصيب عشرة أشخاص على الأقل بينهم أربعة من أفراد الأمن، وبدت آثار طلقات الرصاص والدماء على الجدران ودرج المبنى بعد المداهمة، وقال المصدر الأمنى إن الأجهزة الأمنية نفذت المزيد من المداهمات فى نفس المدينة بعد الحادث واعتقلت عددا من اللبنانيين والسوريين.

ووجهت محكمة لبنانية اتهامات لستة وعشرين شخصا الأسبوع الماضى بتهمة الانتماء لتنظيم الدولة الإسلامية بينهم 23 مرتبطون بشكل مباشر بتفجيرات بيروت التى استهدفت ضاحية شيعية.
>

اليوم السابع