ديلى ميل ترصد تأثير الهجمات الإرهابية على الصحة

كشف الموقع الإلكترونى لصحيفة"ديلى ميل" البريطانية، تأثير الهجمات الإرهابية على الصحة العقلية، وأكد أنها تؤدى إلى ما يعرف باضطراب ما بعد الصدمة والاكتئاب، نتيجة للخوف الناتج عن استخدام السلاح، وثبت أن الاضطرابات التى تحدث نتيجة الهجمات الإرهابية لها آثار بعيدة المدى وتغير سلوك الناس.

وتحدث التقرير عن سلسلة الهجمات الإرهابية التى وقعت فى 13 نوفمبر بباريس ونتج عنها 130 قتيلا، وبعد أسبوع اقتحم مسلحون فندقا فى مالى، وتم الاستيلاء على الرهائن وأطلقوا النار عشوائيا على الأشخاص المتواجدين، مما أسفر عن مقتل 27 شخصا، وفى هذا الأسبوع تم إطلاق النار الشامل فى سان برناردينو بولاية كاليفورنيا، وأكد أن هذه الأحداث المتتالية تجعل الكثيرين ينفقون ساعات كل يوم فى مشاهدة وقراءة الأخبار المتعلقة بهذه الأحداث.

وأوضح التقرير أن التعرض لهذه الأحداث المتتالية، يؤثر بشكل كبير على وجهات النظر العالمية، وقد تجعل الناس يشعرون بمزيد من الضعف، كما أن المدن تستعد لحالة تأهب لتجنب خطر وقوع هجمات إرهابية فى المستقبل، وهو ما يكون له تأثير كبير على الصحة النفسية للأشخاص.

وحسبما جاء فى التقرير فإنه بعد الهجمات الإرهابية ارتفعت اضطرابات ما بعد الصدمة، وتشمل الأعراض الكوابيس وأفكارا داخلية حول الحدث، كما تولد عند الأشخاص شعورا كبيرا بالخوف والقلق.

وفى دراسة أجريت فى عام 2005 على سكان لندن، بعد أسابيع قليلة من هجمات 7 / 7، ثبت أن 31% من الأشخاص يعانون من ارتفاع كبير من مستويات التوتر و32% لديهم نية السفر للخوف الشديد من الهجمات، كما ارتفعت الاضطرابات النفسية عند الأشخاص الذين تضرروا بشكل مباشر وتواجدوا فى المدينة وقت الهجوم.

ووجدت نتائج الدراسة أن هناك ارتفاعا فى مستويات القلق والتوتر بين الناس، وأن الأغلبية يرون العالم بشكل أكثر سلبية، نتيجة للتغطية الإعلامية المكثفة للهجمات الإرهابية.

وفى أعقاب 11 سبتمبر وجدت دراسة أمريكية أن أكثر من 2000 شخص من البالغين الذين كانوا يقضون أوقاتا كبيرة فى مشاهدة الهجمات الإرهابية ومتابعة الحدث، يعانون من اضطرابات ما بعد الصدمة والخوف الشديد.

ويكشف دانيال أنطونيوس مدير الطب النفسى الشرعى فى جامعة بافالو، تأثير الهجمات الإرهابية على الصحة العقلية، وأنها تتسبب بشكل مباشر فى إصابة الأشخاص الذين يقومون بالتغطية الإعلامية ومن يتواجدون بالقرب من الحدث وفقدوا الكثير من الضحايا باضطرابات ما بعد الصدمة.

اليوم السابع -12 -2015

اليوم السابع -12 -2015

اليوم السابع -12 -2015
>

اليوم السابع