مجلس الوزراء: إسماعيل بحث مع رئيس الصين العديد من القضايا المهمة

مجلس الوزراء: إسماعيل بحث مع رئيس الصين العديد من القضايا المهمة مجلس الوزراء: إسماعيل بحث مع رئيس الصين العديد من القضايا المهمة
قال السفير حسام القاويش المتحدث الرسمى باسم مجلس الوزراء إن المهندس شريف إسماعيل نقل خلال لقائه مساء اليوم مع الرئيس الصينى تشى جينبينج تحيات الرئيس عبد الفتاح السيسى إلى الرئيس الصينى، وأكد له أن الرئيس السيسى كان يود المشاركة فى هذا التجمع الهام للتعاون الصينى الأفريقى إلا أن عدة ارتباطات قد حالت دون ذلك.

وأضاف المتحدث الرسمى، فى تصريحات على هامش المشاركة فى قمة منتدى التعاون الصينى الأفريقى المنعقدة بمدينة جوهانسبرح بجنوب أفريقيا، أن رئيس الوزراء أشاد خلال اللقاء بعمق العلاقات التاريخية بين البلدين، مشيرا إلى أن العام المقبل سيشهد مرور 60 عاما على تأسيس العلاقات الدبلوماسية بينهما، معربا عن الترحيب بالزيارة المقبلة للرئيس الصينى إلى فى مطلع العام المقبل، مؤكدا أهمية تلك الزيارة فى دفع العلاقات الثنائية إلى آفاق جديدة أرحب، وتجسيد مرحلة جديدة من التعاون المشترك بين البلدين، خاصة وأن هناك العديد من مجالات التعاون الاقتصادى التى يمكن تعزيز المشاركة فيها بين الدولتين.

وأشار المهندس شريف إسماعيل، خلال اللقاء، إلى فوز مصر بالعضوية غير الدائمة فى مجلس الأمن، معربا عن تطلع مصر إلى دعم الصين فى حصولها على عضوية لجنة مكافحة الإرهاب بالمجلس، خاصة وأن مصر لديها خبرات عديدة فى هذا المجال، كما أكد أهمية دعم الصين لمصر فى مواجهتها للإرهاب، مشيرا إلى أن هذا الدعم من شأنه تعزيز الدور المصرى فى مكافحة الإرهاب ودعم الاستقرار بالمنطقة.

وأضاف المتحدث الرسمى أن رئيس الوزراء أشاد، خلال اللقاء، بالكلمة التى ألقاها الرئيس الصينى فى الجلسة الافتتاحية للقمة، مؤكدا أنها جسدت متانة العلاقات الصينية مع أفريقيا فى مختلف القطاعات وبخاصة التنموية منها، مؤكدا حرص مصر على التعاون مع الجانب الصينى فى إطار المنتدى الصينى الأفريقي، والذى يعد آلية هامة للغاية للتعاون بين القارة الأفريقية والصين.

وقدم رئيس الوزراء الشكر للرئيس الصينى على ترحيبه بدعم التعاون مع مصر فى كافة المجالات، مشددا على استعداد الجانب المصرى لدفع علاقات التعاون مع الصين فى مبادرة "طريق الحرير الجديد" والمشروعات التى سيتم تنفيذها فى إطارها.

وحول جهود التنمية الجارية بمصر، أوضح رئيس الوزراء أنه عقب الانتهاء من مشروع قناة السويس الجديدة تم اطلاق حزمة جديدة من المشروعات الكبيرة لتنمية منطقة القناة، فى العديد من القطاعات مثل البتروكيماويات والموانى والخدمات اللوجيستية وغيرها.

ومن جانبه، وجه الرئيس الصينى التحية إلى الرئيس عبد الفتاح ، مشيدا بالتقدم الإيجابى فى استقرار الوطن والذى حققه الرئيس السيسى منذ توليه المسئولية، كما شدد على أهمية تطوير العلاقات المصرية - الصينية لتعزيز الصداقة والشراكة الاستراتيجية الشاملة بين الدولتين، مؤكدا مواصلة الصين لدعم جهود التنمية والاستقرار فى مصر.

وأعرب الرئيس الصينى عن سعادته بالإعداد لزيارة مصر فى مطلع العام المقبل، مشيرا إلى تطلعه لأن تسهم زيارته فى التوقيع على عدد من الاتفاقات والمشروعات التى تدعم علاقات التعاون والمشاركة بين الجانبين، موضحا أن هناك نحو 15 مشروعا مهما للتعاون بين البلدين بقيمة إجمالية نحو 10 مليارات دولار فى مجالات: الكهرباء والسكك الحديدية وغيرها يتم حاليا دراسة تمويلها بكل اهتمام تمهيدا لتوقيع عقودها خلال الزيارة، كما أكد فى ذات الوقت أهمية تعزيز الزيارات الرسمية رفيعة المستوى بين البلدين.

وأشار الرئيس الصينى إلى أهمية التعاون مع مصر فى مكافحة الإرهاب الذى يمثل خطرا كبيرا فى المنطقة، مشددا على أنها تلعب دورا لا بديل له فى مواجهته، مشيرا إلى دعم بلاده جهود مصر فى دعم الاستقرار وتعزيز قدراتها فى هذا المجال، كما هنأ مصر على فوزها بالعضوية غير الدائمة فى مجلس الأمن، مؤكدا استعداد بلاده لتعزيز التعاون مع مصر فى مختلف القضايا الدولية ودفع علاقات الشراكة الاستراتيجية بين الجانبين الى مستويات جديدة.
>

اليوم السابع